وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس
22 شباط/فبراير 2022

يصادف اليوم مرور ست سنوات على قيام إيران باحتجاز باقر نامازي بشكل تعسفي، وذلك لغرض وحيد، ألا وهو استخدامه كبيدق سياسي. اعتقل باقر نمازي بعد أن سافر إلى إيران في العام 2016 للمساعدة في تحرير ابنه المواطن الأمريكي سياماك نامازي المعتقل بشكل تعسفي. وحكمت الحكومة الإيرانية على الوالد وابنه بالسجن عشر سنوات. وعلى الرقم من تخفيف الحكم ضد باقر في العام 2020، لا تزال الحكومة الإيرانية ترفض السماح له بمغادرة البلاد. يبلغ باقر من العمر 85 عاما ويحتاج إلى رعاية طبية متخصصة، وما زال بعيدا عن أحفاده وبقية أفراد عائلته في الولايات المتحدة.

ندعو الحكومة الإيرانية إلى السماح لباقر نامازي بالعودة إلى وطنه والإفراج عن ابنه سياماك، وكذلك عن المواطنين الأمريكيين عماد شرقي ومراد طهباز الذي يحمل الجنسية البريطانية أيضا. إن احتجاز إيران لمواطنين أمريكيين بشكل تعسفي لاستخدامهم كوسيلة ضغط سياسية أمر شائن. وتتمثل أولويتنا بإعادة كافة المواطنين المحتجزين تعسفيا إلى منازلهم بأمان وبأسرع وقت ممكن وحل قضايا المواطنين الأمريكيين المفقودين والمختطفين، بمن فيهم بوب ليفنسون.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/sixth-anniversary-of-irans-wrongful-detention-of-baquer-namazi/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future