وزارة الخارجية الأمريكية
بيان صحفي
وزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
16 تشرين الثاني/نوفمبر 2022

بدأت الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) أحدث مهماتها لاستكشاف المجهول لصالح البشرية مع الإطلاق الناجح لرحلة أرتميس 1. وتعد هذه الرحلة التجريبية غير المأهولة الأولى ضمن سلسلة من المهام المعقدة التي ستهبط أول امرأة وأول شخص ملون في خلالها على سطح القمر، كما أنها ستوحد البشرية وتلهم الجيل التالي من خلال استكشاف الفضاء العميق.

إن الإطلاق الناجح للمهمة اليوم هو ثمرة جهود تعاونية متعددة الأطراف لاستكشاف الفضاء وتحقيق وجود مستدام وقوي على القمر في وقت لاحق من هذا العقد والاستعداد لإجراء مهمة بشرية تاريخية إلى المريخ. وتبني الولايات المتحدة من خلال برنامج أرتميس أوسع تحالف دولي لاستكشاف الفضاء وأكثره تنوعا في التاريخ، وهو تحالف يركز على تحقيق الاكتشافات العلمية والتكنولوجية لتعزيز الجهود في الفضاء العميق والعودة بالكثير من المنافع على كوكبنا وتوفير فرص العمل في آن معا. ونحن نتطلع إلى مواصلة العمل مع الشركاء الدوليين في المهام المستقبلية.

وتجمع وزارة الخارجية الأمريكية وناسا بين الدول من خلال اتفاقيات أرتميس ومجموعة مشتركة من المبادئ المتجذرة في معاهدة الفضاء الخارجي للعام 1967 بغرض توجيه استكشاف الفضاء المدني وتمهيد الطريق للتعاون السلمي والمسؤول والمثمر في الفضاء الخارجي.

ستواصل الولايات المتحدة العمل مع الشركاء الدوليين لضمان مستقبل آمن وسلمي ومزدهر في الفضاء لتتمتع به البشرية جمعاء.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/artemis-i-advances-international-cooperation-inspires-next-generation/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future