وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان لوزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
22 كانون الأول/ديسمبر 2021

لا ينفك تنظيم القاعدة وفروعه الإقليمية يشكل خطرا على البلدان في مختلف أنحاء العالم. تتخذ الولايات المتحدة اليوم إجراءات لوقف تمويل هذه الجماعة الإرهابية من خلال لإدراج أعضاء شبكة مقرها البرازيل تضم أفرادا منتسبين إلى تنظيم القاعدة وشركاتهم على لائحة الإرهابيين الدوليين المدرجين بشكل خاص.

تقوم الولايات المتحدة بإدراج هيثم أحمد شكري أحمد المغربي، والذي كان أحد الأعضاء الأوائل لشبكة دعم لتنظيم القاعدة في البرازيل. وكان المغربي على اتصال متكرر وأجرى معاملات تجارية مع فرد آخر منتسب إلى القاعدة ومقره في البرازيل، بما في ذلك شراء العملات الأجنبية. وتم أيضا إدراج كل من محمد شريف محمد عواد الذي تلقى تحويلات مصرفية من شركاء آخرين في القاعدة في البرازيل ولعب دورا مهما في جماعة منتسبة للقاعدة ومقرها البرازيل، وأحمد الخطيب المقيم في البرازيل، وكذلك شركات عواد والخطيب. وتمت عمليات الإدراج هذه بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224 بصيغته المعدلة.

تظهر الأنشطة المستمرة لهذه الشبكة التي تتخذ من البرازيل مقرا لها أن القاعدة لا تزال تشكل تهديدا إرهابيا عالميا، والولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع شركائنا، بما في ذلك البرازيل، لتعطيل شبكات الدعم المالي لتنظيم القاعدة.

للمزيد من المعلومات عن الإجراء الذي يتم اتخاذه اليوم، الرجاء الاطلاع على البيان الصحفي الصادر عن وزارة الخزانة.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/designation-of-al-qaida-network-in-brazil/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future