وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
مذكرة صحفية
12 يوليو/تمّوز 2023

صدر نص البيان التالي عن قادة دول مجموعة السبع – كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

بداية النص:

نحن، قادة دول مجموعة الدول السبع، نعيد تأكيد التزامنا العميق بالهدف الاستراتيجي المتمثل في بقاء أوكرانيا حرة ومستقلة وديمقراطية وذات سيادة، ضمن حدودها المعترف بها دوليا، وقادرة على الدفاع عن نفسها وردع أي عدوان في المستقبل. 

ونؤكد أن أمن أوكرانيا جزء لا يتجزأ من أمن المنطقة الأوروبية الأطلسية. 

إننا نرى في الغزو الروسي لأوكرانيا اعتداء غير قانوني وليس له ما يبرره، ويشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين وانتهاكا صارخا للقانون الدولي، بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة، كما أنه لا يتوافق مع مصالحنا الأمنية. ولذلك فسوف نقف إلى جانب أوكرانيا وهي تدافع عن نفسها ضد العدوان الروسي مهما تطلب ذلك من وقت وجهد. 

إننا نقف متحدين في دعمنا المستمر لأوكرانيا، وهو دعم يجد جذوره في قيمنا ومصالحنا الديمقراطية المشتركة، وقبل كل شيء في احترامنا لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ السلامة الإقليمية والسيادة. 

ونحن نبدأ اليوم مفاوضات مع أوكرانيا لإضفاء الطابع الرسمي – من خلال الالتزامات والترتيبات الأمنية الثنائية المتوافقة مع هذا الإطار متعدد الأطراف، وفقا لمتطلباتنا القانونية والدستورية – على دعمنا الدائم لأوكرانيا وهي تدافع عن سيادتها وسلامتها الإقليمية وتعيد بناء اقتصادها وتحمي مواطنيها وتسعى إلى الاندماج في المجتمع الأوروبي الأطلسي. وسنوجه فرق العمل لدينا لبدء هذه المناقشات على الفور. 

وسنعمل مع أوكرانيا بشأن التزامات وترتيبات أمنية محددة وثنائية وطويلة الأمد من أجل: 

        •    ضمان قوة مستدامة قادرة على الدفاع عن أوكرانيا في الوقت الحالي وردع أي عدوان روسي مستقبلي، وذلك من خلال استمرار توفير:

        •    المساعدة الأمنية والمعدات العسكرية الحديثة، عبر المجالات البرية والجوية والبحرية – مع إعطاء الأولوية للدفاع الجوي والمدفعية والحرائق بعيدة المدى والمركبات المدرعة والقدرات الرئيسية الأخرى، مثل الطائرات القتالية، ومن خلال تعزيز إمكانية التشغيل البيني المتزايد مع شركاء أوروبا الأطلسية 

        •    دعم تطوير القاعدة الصناعية الدفاعية في أوكرانيا

        •    إجراء تدريبات ومناورات للقوات الأوكرانية

        •    تبادل المعلومات والتعاون الاستخباراتي

        •    دعم مبادرات الدفاع والأمن والمرونة على الإنترنت، بما في ذلك معالجة التهديدات المختلطة

        •    تعزيز الاستقرار الاقتصادي في أوكرانيا ومرونته، بما في ذلك من خلال جهود إعادة الإعمار والإنعاش، لتهيئة الظروف المواتية لتعزيز الرخاء الاقتصادي لأوكرانيا، بما في ذلك أمن الطاقة فيها.

        •    تقديم الدعم الفني والمالي لاحتياجات أوكرانيا الفورية الناشئة عن الحرب الروسية وكذلك لتمكين أوكرانيا من مواصلة تنفيذ أجندة الإصلاح الفعالة التي ستدعم الحكم الرشيد الضروري للتقدم نحو تطلعاتها الأوروبية الأطلسية.

وفي حال وقوع هجوم مسلح روسي في المستقبل، نعتزم التشاور على الفور مع أوكرانيا لتحديد الخطوات التالية المناسبة. ونعتزم، وفقا لمتطلباتنا القانونية والدستورية، تزويد أوكرانيا بالمساعدة الأمنية السريعة والمستدامة والمعدات العسكرية الحديثة عبر المجالات البرية والبحرية والجوية، إضافة إلى تقديم المساعدة الاقتصادية وفرض تكاليف اقتصادية وغيرها على روسيا، والتشاور مع أوكرانيا بشأن احتياجاتها حيث تمارس حقها في الدفاع عن النفس المنصوص عليه في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة. وتحقيقا لهذه الغاية، سنعمل مع أوكرانيا على حزمة معززة من الالتزامات والترتيبات الأمنية في حالة حدوث عدوان في المستقبل لتمكين أوكرانيا من الدفاع عن أراضيها وسيادتها. 

وبالإضافة إلى البنود المبينة أعلاه، نظل ملتزمين بدعم أوكرانيا من خلال تحميل روسيا المسؤولية. ويشمل ذلك العمل على ضمان استمرار ارتفاع تكاليف عدوانها على أوكرانيا، بما في ذلك من خلال العقوبات وضوابط التصدير، فضلاً عن دعم الجهود لمحاسبة المسؤولين عن جرائم الحرب وغيرها من الجرائم الدولية التي ارتكبت في أوكرانيا وضدها، بما في ذلك تلك التي تنطوي على هجمات على البنية التحتية المدنية الحيوية. يجب عدم السماح للجناة بالإفلات من العقاب على جرائم الحرب والفظائع الأخرى. وفي هذا السياق، نكرر التزامنا بمحاسبة المسؤولين، بما يتفق مع القانون الدولي، بما في ذلك من خلال دعم جهود الآليات الدولية، مثل المحكمة الجنائية الدولية. 

ونعيد التأكيد أن الأصول السيادية لروسيا في ولاياتنا القضائية ستظل، وفقًا لأنظمتنا القانونية الخاصة، مجمدة إلى أن تدفع روسيا مقابل الضرر الذي تسببت فيه لأوكرانيا. ونحن نؤيد ضرورة إنشاء آلية دولية للتعويض عن الأضرار أو الخسائر أو الإصابات الناجمة عن العدوان الروسي ونعرب عن استعدادنا لاستكشاف الخيارات لتطوير الآليات المناسبة. 

أوكرانيا من جهتها ملتزمة بما يلي: 

        •   المساهمة بشكل إيجابي في أمن الشركاء وتعزيز تدابير الشفافية والمساءلة فيما يتعلق بمساعدة الشركاء

        •    الاستمرار في تنفيذ إنفاذ القانون والقضاء ومكافحة الفساد وحوكمة الشركات والاقتصاد وقطاع الأمن وإصلاحات إدارة الدولة التي تؤكد التزامها بالديمقراطية وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان والحريات الإعلامية، ووضع اقتصادها على مسار مستدام

        •    النهوض بإصلاحات الدفاع والتحديث بما في ذلك من خلال تعزيز الرقابة المدنية الديمقراطية على الجيش وتحسين الكفاءة والشفافية عبر مؤسسات الدفاع والصناعة الأوكرانية

 إن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه على استعداد للمساهمة في هذا الجهد وسينظر بسرعة في أساليب هذه المساهمة. 

سيتم المضي قدما في هذا الجهد بينما تتبع أوكرانيا طريقا نحو عضوية مستقبلية في المجتمع الأوروبي الأطلسي. 

يجوز للبلدان الأخرى التي ترغب في المساهمة في هذا الجهد لضمان أوكرانيا حرة وقوية ومستقلة وذات سيادة أن تنضم إلى هذا الإعلان المشترك في أي وقت. 

نهاية النص. 


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/joint-declaration-of-support-for-ukraine  

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الإنجليزي الأصلي هو النص الرسمي. 

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future