وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان لوزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
11 شباط/فبراير 2022

مع دخولنا العام الثالث لوباء كوفيد-19، كان للانتشار السريع لمتغير أوميكرون آثار بعيدة المدى في مختلف أنحاء العالم، وتعيق الفجوات في الاستجابة العالمية جهودنا لمواجهة هذه الأزمة. يمثل إنهاء المرحلة الحادة من جائحة كوفيد-19 أولوية قصوى للولايات المتحدة، ولكن لا يمكننا القيام بذلك بمفردنا.

نحن نعلم مدى إلحاح هذه المعركة، ونعلم ما ينبغي القيام به لوقف الوباء، ولكن علينا أن نقوم بذلك. تمثل المشاركة المعززة والتنسيق الأفضل بين المانحين والقيادة ذات المنحى العملي أمورا ملحة وضرورية. يتطلب الوباء العالمي خطة عمل عالمية، ولذلك سأعقد اجتماعا افتراضيا بشأن العمل الدولي بشأن كوفيد-19 يوم 14 شباط/فبراير.

هذا الوباء ليس مجرد أزمة صحية، بل هو أزمة إنسانية وتنموية وأمنية أيضا. ويعادل الأمن الصحي الأمن القومي، وينبغي أن يلعب وزراء الخارجية دورا مركزيا في إنهاء المرحلة الحادة من هذا الوباء والاستعداد للمستقبل. وسيناقش نظرائي وقادة المنظمات الإقليمية والدولية الأدوار القيادية والإجراءات التي سنتخذها في إطار خطة العمل العالمية لكوفيد-19، والتي تبني على موضوعات قمة الرئيس بايدن العالمية حول كوفيد-19، والتي تشتمل على تلقيح العالم وإنقاذ الأرواح الآن وبناء أمن صحي أفضل. ونحن نطلب من الدول على وجه التحديد أن تقف إلى جانبنا من أجل: (1) تطعيم الناس، و(2) تعزيز مرونة سلسلة التوريد، و(3) معالجة ثغرات المعلومات، و(4) دعم العاملين في مجال الرعاية الصحية، و(5) ضمان التدخلات الحادة المختلفة عن اللقاحات، و(6) تعزيز بنية الأمن الصحي العالمي. وسننسق المسؤولية عن القيادة القطاعية والإقليمية والعالمية في كل خط من الجهود ونبني على الزخم الناتج عن قمة كوفيد-19 ونستمر في المشاركة المنتظمة بين وزراء الخارجية لمعالجة الأمن الصحي.

تنقل تصريحات الوزير بلينكن الافتتاحية عبر موقع state.gov عند الساعة 08:30 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة بتاريخ 14 شباط/فبراير 2022.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/covid-19-global-action-meeting/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future