وزارة الخارجية الأمريكية
بيان صحفي
أنتوني ج. بلينكن، وزير الخارجية
4 تشرين الثاني/نوفمبر 2021

يمكن القول إن أي دولة لم تحقّق بعدُ المساواة بين الجنسين، بيد أن الولايات المتحدة اتخذت مؤخرا خطوات تاريخية لسدّ الفجوة من خلال إطلاق أول استراتيجية وطنية بشأن الإنصاف والمساواة بين الجنسين (استراتيجية النوع الاجتماعي). تؤكد استراتيجية النوع الاجتماعي على التزام حكومة الولايات المتحدة بتعزيز حقوق وفرص النساء والفتيات ومجتمع الميم في جميع تنوعاتهم، سواء في الولايات المتحدة أم في جميع أرجاء المعمورة، مما يعزز إيماننا الراسخ بأن الإنصاف بين الجنسين والمساواة كليهما واجب أخلاقي واستراتيجي.

الإنصاف والمساواة بين الجنسين أمران أساسيان في مرحلة استعادة العافية بشكل أفضل من جائحة COVID-19 والتصدي لبعض التحديات الأكثر إلحاحا في العالم، وعلى رأسها أزمة المناخ والاضطرابات الاقتصادية وتراجع الديمقراطية وانتهاكات حقوق الإنسان والصراع وحالات الطوارئ الإنسانية الأخرى. إننا نعلم أن الحكومات الأكثر شمولا وتمثيلا تكون مجهزة بشكل أفضل لمواجهة هذه التحديات العالمية. ومع إطلاق هذه الاستراتيجية، تؤكد الولايات المتحدة من جديد التزامها بتعزيز الإمكانات لجميع الأفراد بشكل كامل، وبغض الطرف عن الجنس والعرق والانتماء القومي والتوجّه الجنسي والهوية أو الهوية الجندرية والإعاقة والوضع الاجتماعي والاقتصادي.

تقدم استراتيجية النوع الاجتماعي نهجا حكوميا شاملا وتدعو كل وكالة فيدرالية إلى وضع خطط ملموسة للتنفيذ. وتلتزم وزارة الخارجية الأمريكية بالنهوض بهذه الأجندة في جميع أنحاء العالم بالتعاون مع النساء والفتيات ومجتمع الميم وحلفاء النساء من الرجال، بالإضافة إلى الحكومات الشريكة والمجتمع المدني والقطاع الخاص. وسوف نعمل، من خلال تعزيز حقوق النساء والفتيات ومجتمع الميم بكل تنوعاتهم، على تعزيز الازدهار الجماعي والصحة والسلامة والأمن لأمتنا والعالم.

رابط الاستراتيجية الوطنية للإنصاف والمساواة بين الجنسين: https://www.whitehouse.gov/wp-content/uploads/2021/10/National-Strategy-on-Gender-Equity-and-Equality.pdf.


للاطّلاع على مضمون البيان الأصلي يرجى مراجعة الرابط التالي: https://www.state.gov/the-first-national-strategy-on-gender-equity-and-equality/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الإنجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future