وزارة الخارجية الأمريكية
المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس
بيان صحفي
2022 أيار/مايو 23

أصدرت كل من وزارات الخارجية والخزانة والتجارة والعمل اليوم تعميماً تجاريا خاصا بالسودان، مسلطة بذلك الضوء على تزايد المخاطر على سمعة الشركات الأمريكية والأفراد ذوي الصلة بممارسة أعمال تجارية مع شركات سودانية مملوكة للدولة وشركات يسيطر عليها الجيش.

وتنشأ هذه المخاطر، من بين أمور أخرى، من الإجراءات التي اتخذها مجلس السيادة السوداني وقوات الأمن تحت قيادة الجيش مؤخرا، بما في ذلك الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ضد المتظاهرين. تسبق بعض المخاطر الاستيلاء العسكري على السلطة الذي شهدته البلاد في تشرين الأول/أكتوبر 2021، إلا أن الاستيلاء على السلطة والأعمال العسكرية مذاك الحين قد أدت إلى تفاقمها، مما قد يؤثر سلبا على الشركات والأفراد الأمريكيين وعملياتهم في السودان.

يجب أن تبذل الشركات والأفراد العاملين في السودان المزيد من العناية الواجبة ذات الصلة بقضايا حقوق الإنسان وتتنبه للمخاطر المحتملة على السمعة على إثر ممارسة أنشطة تجارية و/أو إجراء معاملات مع شركات مملوكة للدولة أو يسيطر عليها الجيش. ويجب أن تحرص الشركات والأفراد الأمريكيون أيضا على تجنب التفاعل مع أي أشخاص مدرجين على قائمة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة التي تضم المواطنين المدرجين بشكل خاص والأشخاص المحظورين.

لا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بدعم طموحات الشعب السوداني بمرحلة انتقالية بقيادة مدنية للوصول إلى حكومة منتخبة. ونواصل دعم الحوار ذي القيادة السودانية والذي تيسره الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وإيغاد بشأن العملية الانتقالية.

الرجاء الاطلاع على كامل التنبيه التجاري عبر الرابط التالي: https://www.state.gov/risks-and-considerations-for-u-s-businesses-operating-in-sudan/


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/u-s-government-issues-a-business-advisory-for-sudan/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future