An official website of the United States Government Here's how you know

Official websites use .gov

A .gov website belongs to an official government organization in the United States.

Secure .gov websites use HTTPS

A lock ( ) or https:// means you’ve safely connected to the .gov website. Share sensitive information only on official, secure websites.

وزارة الخارجية الأمريكية
بيان للنائب الرئيسي للمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية فيدانت باتل
23 آذار/مارس 2023

حرر التحالف الدولي لهزيمة داعش وشركاؤه المحليون منذ أربع سنوات آخر امتداد من الأراضي كان يسيطر عليه تنظيم داعش في الباغوز في سوريا، وشكل ذلك معلما بارزا ضمن الجهود المستمرة لضمان إلحاق الهزيمة الدائمة بهذا التنظيم الإرهابي. تدرك الولايات المتحدة وتثني على الشجاعة التي تحلى بها من خاضوا معارك طاحنة ضد التنظيم والتضحيات التي قدموها وما زالوا يعملون لضمان عدم إعادة ظهوره، وتكريما لهم ومن أجل تحقيق استقرار المنطقة وأمنها، نواصل اتخاذ الخطوات اللازمة لإزالة قادة داعش البارزين من ساحة المعركة وتسهيل إعادة مقاتلي التنظيم وأفراد عائلاتهم إلى أوطانهم وتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة. ويشتمل ذلك على بعثتنا العسكرية في سوريا مع شركائنا المحليين وعبرهم، بما في ذلك قوات سوريا الديمقراطية، ودورنا القاضي بتقديم المشورة والمساعدة والتمكين بناء على دعوة من قوات الأمن العراقية التي تبقى بحزم في طليعة جهود مكافحة داعش في العراق. لم تكتمل مهمة التحالف الدولي في العراق وسوريا وهي تتطلب الدعم المتواصل من المجتمع الدولي. نواصل دعم شركائنا وحثهم على الانضمام إلينا لتوفير مساعدات إرساء الاستقرار، بما في ذلك الخدمات الأساسية والتعليم ومصادر الرزق لتشجيع عودة النازحين الداخليين ودعم برامج تأهيل الشباب لمنع داعش من استغلال هذه الفئة السكانية الضعيفة في العراق وسوريا وتجنيدها، وكذلك دعم الاعتقال الآمن والإنساني لعشرة آلاف من مقاتلي داعش المتبقين في عهدة قوات سوريا الديمقراطية. ونواصل التركيز أيضا على تحديد حلول طارئة وتعزيزها لعشرات الآلاف من السوريين والعراقيين ومواطني بلدان ثالثة ما زالوا متواجدين في مخيمي الهول وروج للنازحين، وكثيرون منهم من أفراد عائلات مقاتلي داعش.

تواصل الولايات المتحدة والدول الأعضاء في التحالف الدولي التعاون لمنع داعش من التربص لهذه الفئات السكانية الضعيفة في هذين المخيمين – ومعظمهم من الأطفال الأبرياء – والاستفادة منها. تمثل إعادة سكان المخيمين إلى بلدانهم الأصلية أو إلى مواقع آمنة بدلا من ذلك الحل الدائم الوحيد طويل الأمد لهذه التحديات. تبقى الولايات المتحدة مخلصة لهذه القضية وحاولت أن تكون مثالا يحتذى به من خلال إعادة المواطنين الأمريكيين إلى بلدهم. نحن مستعدون لمساعدة الدول الأخرى بالشؤون اللوجستية اللازمة لعمليات الإعادة وتبادل خبراتنا الرامية إلى تيسير عمليات الإعادة إلى الوطن وإعادة الدمج والمقاضاة عند الاقتضاء. ما زال ثمة الكثير من العمل للقيام به، ولكننا نرحب بزيادة وتيرة عمليات الإعادة في العام 2022، إذ تمت إعادة أكثر من ثلاثة آلاف مواطن أجنبي من شمال شرق سوريا، وهو عدد يفوق العدد الإجمالي للسنوات الثلاث السابقة. ونثني بشكل خاص على الحكومة العراقية التي أعادت حتى الآن حوالي خمسة آلاف من مواطنيها من مخيم الهول منذ العام 2021.

فيما نحتفل بهزيمة تنظيم داعش الإقليمية، تبقى الولايات المتحدة ملتزمة بحزم بالعمل من خلال التحالف الدولي وشركائه لضمان الهزيمة الدائمة لهذا التنظيم الإرهابي في الشرق الأوسط وبالمجموعات التابعة له في أفريقيا ووسط آسيا وأي مكان آخر يسعى إلى الحصول على موطئ قدم فيه.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/fourth-anniversary-of-the-global-coalitions-territorial-defeat-of-daesh-isis-in-syria-and-iraq/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future