وزارة الخارجية الأمريكية
بيان لوزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
7 أيار/مايو 2022

أنضم إلى المواطنين الأمريكيين والناس في مختلف أنحاء العالم بينما نستعد للاحتفال بالذكرى السابعة والسبعين ليوم النصر في أوروبا. نحتفل معا بذكرى الصمود والتصميم المشتركين اللذين تحلى بهما كافة الجنود والمدنيين وأديا إلى انتصار الحلفاء على النازيين. نشعر بالحزن الشديد لمقتل عشرات الملايين بلا رحمة في حرب الغزو تلك التي شنها طاغية عازم على إخضاع جيرانه، ونجدد عزمنا على العمل معا لمقاومة العدوان والوحشية اللذين يظلمان عالمنا حتى اليوم.

انضم الشعب الأمريكي إلى مواطنين شجعان من عدد كبير من البلدان الأخرى يقاتلون ببسالة على كافة الجبهات في أوروبا لصد الهجوم النازي الوحشي. إلا أن انتصارنا المشترك لم يحقق الحرية والازدهار المشتركين للجميع، فبينما نحتفل عن حق بذكرى تحرير العديد من البلدان من النازيين والمتعاونين معهم، من المهم أن نتذكر من أُجبروا على المعاناة من الاستبداد لعقود عدة أخرى قبل أن يحققوا حرية اختيار مسارهم الخاص.

ها هي الحرب تحتدم في أوروبا مرة جديدة، لذا ينبغي زيادة تصميمنا على مقاومة من يسعون إلى التلاعب الآن بالذاكرة التاريخية لتعزيز طموحاتهم الخاصة. يجب تكريم انتصار الحلفاء على النازيين كإنجاز للبطولة الجماعية والتضحية، ولكن يحاول الرئيس بوتين تحريف التاريخ لتبرير حربه الوحشية ضد أوكرانيا والتي أتت بدون أي استفزاز. يعرف من يدرسون الماضي أن الرئيس زيلينسكي وشعب أوكرانيا الشجاع يجسدان روح من انتصروا خلال الحرب العالمية الثانية، ويدافعان ببسالة عن بلدهما وديمقراطيتهما ومستقبل أوكرانيا المحق في أوروبا الكاملة والحرة والتي تعيش بسلام.

فيما نحتفل بذكرى نهاية الحرب العالمية الثانية في أوروبا، نحن مدينون بواجب مقدس تجاه من سقطوا ضحية لها، ألا وهو أن نقول حقيقة الماضي وندعم من يدافعون عن الحرية في عصرنا. لقد كان المجتمع عبر الأطلسي الذي بنيناه مع حلفائنا وشركائنا ضروريا لتقدمنا ​​نحو مستقبل أكثر أمنا وعدلا وازدهارا، ولا يزال كذلك.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/on-the-77th-anniversary-of-victory-in-europe-day/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future