وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان لوزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
1 كانون الأول/ديسمبر 2023

لطالما أقرت الولايات المتحدة بالرابط بين أزمة المناخ والأزمة الغذائية العالمية.

حيث يهدد تغير المناخ إنتاجيتنا الزراعية ونظمنا الغذائية والقدرة على إنتاج الغذاء والوصول إليه – وبخاصة للفئات الأكثر ضعفا – كما يهدد بزيادة موجات الجوع وسوء التغذية والضغوط الاقتصادية.

يعاني 700 مليون شخص اليوم من نقص التغذية، وتشير التوقعات إلى زيادة الطلب العالمي على الغذاء بنسبة 50 بالمئة خلال السنوات الخمس والعشرين المقبلة.

كما قد تؤدي موجات الجفاف الطويلة وحرائق الغابات المروعة والعواصف الكارثية التي تتفاقم بسبب تغير المناخ إلى انخفاض المحاصيل بنسبة تصل إلى 30 بالمئة في خلال الفترة عينها.

وأكرر كلام الرئيس بايدن عندما قال: ما من شيء آخر مهم إذا لم يتمكن الآباء من إطعام أطفالهم. حري بنا أن نتحرك الآن.

تستجيب رؤية المحاصيل والأتربة المكيفة لتغير المناخ وأزمة الغذاء العالمية من خلال الاستثمار في أصناف المحاصيل المغذية المقاومة للمناخ وفي التربة الصحية الخصبة. وتقدم الولايات المتحدة مبلغا إضافيا قدره 50 مليون دولار لدعم هذه الرؤية من خلال برنامج تعزيز قدرة المناطق الريفية على المواجهة وهو برنامج تابع للصندوق الدولي للتنمية الزراعية، وذلك اعتمادا على إخطار الكونغرس وتوافر الأموال.

وبذلك يصل إجمالي الدعم الأمريكي لبرنامج رؤية المحاصيل والأتربة المكيفة هذا العام إلى 150 مليون دولار.

تمثل رؤية المحاصيل والأتربة المكيفة في أساسها شراكة مع منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومؤسسة روكفيلر والجماعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية، وباتت اليوم حركة تتبناها الحكومات في مختلف أنحاء العالم مع المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص وغيرها.

نشكر المملكة المتحدة وهولندا واليابان والنرويج وكذلك مؤسسة كارجيل وشركة “آي دي أم” على التزاماتهم المالية الأخيرة لدعم هذه الرؤية. بالإضافة إلى ذلك، تطلق الولايات المتحدة برنامج أبطال رؤية المحاصيل والأتربة المكيفة، وذلك تقديرا للمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص الذين قادوا العمل المعزز لأهداف الرؤية. وأهنئ شركة “باير آي جي” وخدمات الإغاثة الكاثوليكية و”آي دي أم” و”كونسرن وورلدوايد” وصندوق “وان آيكر” كأول أبطال لهذه الرؤية.

تلعب المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص دورا حاسما في التصدي لتحديات تغير المناخ وأزمة الأمن الغذائي العالمية. ونحن نرحب بالتزام أبطال اليوم وأبطال المستقبل وتعاونهم وشراكتهم في الحركة العالمية لرؤية المحاصيل والأتربة المكيفة.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/leadership-on-climate-change-and-global-food-security-through-the-vision-for-adapted-crops-and-soils/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future