وزارة الخارجية الأمريكية
بيان صحفي
وزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
14 آب/أغسطس 2022

ننضم إلى الناس الذين يفكرون في سلمان رشدي بعد الاعتداء المشين الذي تعرض له، سواء كانوا في الولايات المتحدة أم الخارج. رشدي ليس مجرد عملاق أدبي، فقد دافع باستمرار عن الحقوق العالمية المتمثلة بحرية التعبير وحرية الدين أو المعتقد وحرية الصحافة. وبينما يواصل مسؤولو إنفاذ القانون التحقيق في الهجوم، أتذكر القوى الخبيثة التي تسعى إلى تقويض هذه الحقوق، بما في ذلك من خلال خطاب الكراهية والتحريض على العنف.

وعلى وجه التحديد لقد حرضت مؤسسات الدولة الإيرانية على اللجوء إلى العنف ضد رشدي لأجيال وقد أثنت وسائل الإعلام التابعة للدولة الإيرانية مؤخرا على محاولة اغتياله. إنه تصرف بغيض فعلاً.

لن تتراجع الولايات المتحدة وشركاؤها عن تصميمنا على مواجهة هذه التهديدات باستخدام كافة الأدوات المناسبة المتاحة لنا. تتمثل قوة رشدي وقوة كافة من تحملوا التهديدات المماثلة في مختلف أنحاء العالم في تعزيز عزمنا والتأكيد على حتمية الوقوف متحدين كمجتمع دولي ضد من يتحدون هذه الحقوق العالمية.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/the-attack-against-salman-rushdie/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future