وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان لوزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
4 نيسان/أبريل 2023

في هذا اليوم التاريخي الذي نحتفل فيه بالعيد الرابع والسبعين لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، نرحب أيضا بفنلندا في الحلف كالحليف الحادي والثلاثين. فنلندا أكثر قوة وأمانا ضمن الناتو، وبات الحلف أكثر قوة وأمانا هو الآخر بانضمام فنلندا إليه. تتمتع فنلندا بجيش ذي قدرة عالية وهي تشارك بشكل نشط في العمليات التي يقودها الحلف، كما تشاركنا قيمنا ومؤسساتنا الديمقراطية القوية. نحن واثقون من أن عضوية فنلندا ستعزز من دفاعنا الجماعي وقدرتنا على مواجهة التحديات الأمنية في المنطقة الأوروبية الأطلسية.

لقد أدى الغزو الروسي الإضافي لأوكرانيا العام الماضي إلى تسريع ما أراد الرئيس بوتين تجنبه، ألا وهو أن يكون التحالف عبر الأطلسي أكثر قوة واتحادا. السويد هي الأخرى شريك قوي وقادر ومستعد للانضمام إلى الناتو، كما نشجع تركيا والمجر على التصديق على بروتوكولات انضمام السويد بدون تأخير حتى نتمكن من الترحيب بالسويد كعضو في الحلف في أقرب وقت ممكن.

لقد ساعد الحلف في الحفاظ على السلام والاستقرار في أوروبا على مدى أكثر من سبعين عاما، كما لعب دورا حاسما في تعزيز الاستقرار والنظام الدولي القائم على القواعد في مختلف أنحاء العالم. وستعزز عضوية فنلندا في الحلف هذه الأهداف المشتركة.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/finlands-accession-to-nato/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future