البيت الأبيض
27 كانون الثاني/يناير، 2024

التقى مستشار الأمن القومي جيك سوليفان في الفترة من 26  إلى27 كانون الثاني/يناير مع عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي ومدير مكتب لجنة الشؤون الخارجية ووزير الخارجية الصيني وانغ يي في بانكوك لمتابعة قمة وودسايد بين الرئيس بايدن والرئيس شي في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وكان هذا الاجتماع جزءا من الجهود المبذولة للحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة وإدارة المنافسة  بشكل  مسؤول في العلاقة وفقًا لتوجيهات القادة.

كما شدد السيد سوليفان على أنه على الرغم من وجود منافسة بين الولايات المتحدة والصين، إلا أن كلا البلدين بحاجة إلى منعهما من الانزلاق إلى الصراع أو المواجهة. وناقش الجانبان الخطوات التالية في مجموعة من مجالات التعاون التي تمت مناقشتها في قمة وودسايد. وأقر السيد سوليفان والمدير وانغ يي بالتقدم الأخير في استئناف الاتصالات بين الجيشين وأشارا إلى أهمية الحفاظ على هذه القنوات. كما ناقشا الخطوات التالية نحو عقد حوار أمريكي صيني بشأن الذكاء الاصطناعي في الربيع. ورحب السيد سوليفان والمدير وانغ بالتقدم المحرز في التعاون في قضايا مكافحة المخدرات، بما في ذلك إطلاق مجموعة العمل الأمريكية الصينية لمكافحة المخدرات في 30 كانون الثاني/يناير. وأجرى الجانبان مناقشات صريحة وموضوعية وبناءة بشأن القضايا العالمية والإقليمية، بما في ذلك تلك المتعلقة بروسيا، والحرب ضد أوكرانيا والشرق الأوسط وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وبحر الصين الجنوبي وبورما. كما ناقشا القضايا عبر المضيق، وشدد السيد سوليفان على أهمية الحفاظ على السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان. والتزم الجانبان بالحفاظ على قناة الاتصال الاستراتيجية هذه والمتابعة الدبلوماسية ومشاورات إضافية رفيعة المستوى في المجالات الرئيسية بين الولايات المتحدة وجمهورية الصين الشعبية، بما في ذلك من خلال مكالمة هاتفية بين الرئيس بايدن والرئيس شي.


يمكنك الاطلاع على المحتوى الأصلي من خلال الرابط أدناه

https://www.whitehouse.gov/briefing-room/statements-releases/2024/01/27/readout-of-national-security-advisor-jake-sullivans-meeting-with-chinese-communist-party-politburo-member-director-of-the-office-of-the-foreign-affairs-commission-and-foreign-minister-wang-2/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الإنجليزي الأصلي هو النص الرسمي

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future