وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس
1 شباط/فبراير 2022

ما زلنا نشعر بقلق بالغ إزاء ظروف وفاة السيد عمر أسعد، وهو مواطن أمريكي وجد ميتا بتاريخ 12 كانون الثاني/يناير بعد أن احتجزه جنود إسرائيليون في الضفة الغربية. نلاحظ البيان العلني بشأن تقرير التحقيق الذي أجراه قادة جيش الدفاع الإسرائيلي في القضية والنتائج الذي توصل إليها، بما في ذلك تحديده بأن “الحادث قد أظهر زلة واضحة في الحكم الأخلاقي” وفشلا في “حماية قدسية أي حياة بشرية”.

يشير الملخص العلني للتحقيق الذي أجرته قوات الدفاع الإسرائيلية كذلك إلى أنه يتم اتخاذ إجراء تأديبي ضد قائد كتيبة “نيتسح يهودا” وضباط آخرين مسؤولين عن الوحدة المتورطة في الحادث، وأن التحقيق الذي يجريه قسم التحقيق الجنائي في الشرطة العسكرية في هذه القضية ما زال جاريا.

تتوقع الولايات المتحدة تحقيقا جنائيا شاملا ومساءلة كاملة في هذه القضية، ونرحب بتلقي معلومات إضافية حول هذه الجهود في أقرب وقت ممكن. ونواصل مناقشة هذا الحادث المقلق مع الحكومة الإسرائيلية.

ونعرب مرة أخرى عن أحر التعازي لأسرة السيد أسعد. ليس لوزارة الخارجية أولوية أهم من سلامة مواطني الولايات المتحدة في الخارج وأمنهم.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/statement-on-israeli-defense-forces-report-on-death-of-omar-assad/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future