وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
مذكّرة صحفية
9 أيلول/سبتمبر 2021

عقد كبار الممثلين الدبلوماسيين من المجموعة المصغرة للتحالف الدولي لهزيمة داعش اليوم اجتماعا افتراضيا لمناقشة الحملة العالمية ضد داعش. وقدّم المبعوث الأمريكي الخاص بالإنابة للتحالف الدولي جون غودفري تقريرا عن التقدم المحرز في العراق وسوريا، وأوضح تركيز التحالف على هزيمة الفروع العالمية لداعش، بما في ذلك في أفغانستان وأفريقيا.

وشدّد المبعوث الخاص غودفري، من أجل التصدّي للوضع في العراق، على الحاجة إلى تكثيف جهود بناء القدرات المدنية لمكافحة الإرهاب للمساعدة في ضمان الهزيمة المستدامة لداعش داخل العراق، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تنوي مواصلة دعمها لقوات الأمن العراقية حتى بعد أن تغيّر دورها من كونه دورا قتاليا. وفي سوريا، لا تزال جهود تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة من داعش أحد الجهود الكبرى المبذولة لمنع داعش من العودة هناك. وأكّد شركاء التحالف على أهمية المساهمات لتحقيق الاستقرار في مناطق العراق وسوريا المحررة من داعش، علما أن شركاء التحالف قد تعهّدوا حتى الآن بأكثر من 600 مليون دولار من أصل هدفهم في تأمين 670 مليون دولار للعام 2021. وسلّط المبعوث الخاص غودفري الضوء على التحدي الأمني المستمرّ الذي يشكله استمرار احتجاز الآلاف من مقاتلي داعش في شمال شرق سوريا وأفراد أسرهم المرتبطين بهم في مخيمات النازحين، وحثّ على إعادتهم إلى أوطانهم للمساعدة في منع داعش من إعادة بناء القدرات في العراق وسوريا.

كما تناول شركاء التحالف أيضا تصاعد مستوى التهديد الذي تشكله فروع داعش خارج العراق وسوريا، وسلّطوا الضوء على الهجوم الإرهابي المروّع الذي ارتكبه تنظيم داعش في خراسان في 26 آب/أغسطس في كابول، واستمرار هذا التنظيم في حملته الإرهابية. واتّفق ممثلو المجموعة المصغّرة على تركيز عملهم، في الاتصالات بين أطراف التحالف لهزيمة داعش، ومكافحة تمويل داعش، ومجموعات عمل المقاتلين الإرهابيين الأجانب، على مكافحة تهديد داعش خراسان، بالاعتماد على الخبرة والقدرات التي تم تطويرها في القتال ضدّ داعش في العراق وسوريا. كما استأنفوا المناقشة المهمة التي بدأت في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي من أجل هزيمة داعش في روما في حزيران/يونيو حول الاستفادة من خبرات التحالف وقدرات مجموعات العمل لمواجهة التهديد الذي تشكله فروع داعش في إفريقيا.

وكرّر شركاء التحالف دعمهم لاستمرار ممارسة ضغوط مكافحة الإرهاب ضدّ داعش في العراق وسوريا من أجل تعزيز المكاسب هناك وأكّدوا التزامهم بهزيمة داعش على الصعيد العالمي، بما في ذلك في أفغانستان وأفريقيا. لا يزال التحالف متّحدا وقويا في تصميمه على الحاق الهزيمة الدائمة والنهائية بداعش في أي مكان ينشط وتقديم أعضائه إلى العدالة.


للاطّلاع على مضمون البيان الأصلي يرجى مراجعة الرابط التالي: https://www.state.gov/readout-of-the-political-directors-small-group-meeting-of-the-global-coalition-to-defeat-daesh-isis/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الإنجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future