البيت الأبيض
28 كانون الثاني/يناير 2024

تشعر الولايات المتحدة بكم بالغ من الحزن اليوم، فقد قتل ثلاثة من أفراد الخدمة الأمريكيين – وجرح كثيرون غيرهم – في خلال هجوم بطائرة مسيرة على قواتنا المتمركزة في شمال شرق الأردن على مقربة من الحدود مع سوريا. ما زلنا نجمع الحقائق بشأن هذا الهجوم، ولكننا نعلم أن جماعات ميليشياوية متطرفة مدعومة من إيران وتعمل في سوريا والعراق تقف وراءه.

أنضم وجيل إلى أسر وأصدقاء من فقدناهم وإلى الأمريكيين في مختلف أنحاء البلاد في حزننا البالغ على فقدان هؤلاء المحاربين في هذا الهجوم الدنيء وغير العادل على الإطلاق. لقد جسد أفراد الخدمة هؤلاء أفضل ما في أمتنا، إذ تحلوا بشجاعة راسخة لا تتزعزع وحسا ثابتا بالواجب والتزاما غير محدود تجاه أمتهم. لقد خاطروا بسلامتهم من أجل الحفاظ على سلامة مواطنيهم الأمريكيين وسلامة حلفائنا وشركائنا الذين نقف معهم في المعركة ضد الإرهاب، وهي معركة لن نوقفها.

كان أفراد الخدمة الأمريكيون الثلاثة الذين فقدناهم وطنيين من الطراز الأول، ولن تنسى أمتنا يوما تضحيتهم الكبرى. سنحافظ معا على التزامنا المقدس تجاه عائلاتهم وسنسعى جاهدين لنكون جديرين بشرفهم وشجاعتهم، كما سنواصل التزامهم بمكافحة الإرهاب. ولا يشكنّ أحد في أننا سنحاسب كافة المسؤولين عن هذا الهجوم في الوقت والشكل اللذين نختارهما.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.whitehouse.gov/briefing-room/statements-releases/2024/01/28/statement-from-president-joe-biden-on-attack-on-u-s-service-members-in-northeastern-jordan-near-the-syria-border/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future