بعثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
29 حزيران/يونيو 2023

ترحب الولايات المتحدة بالتصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم لصالح إنشاء مؤسسة مستقلة لكشف مصير المفقودين في الجمهورية العربية السورية، وذلك استجابة إلى سعي الشعب السوري والأسر الحثيث إلى الحصول على معلومات عن مصير أحبائهم المفقودين. وتدعم الولايات المتحدة هذا القرار الذي طال انتظاره والذي تقدمت به اليوم دولة لوكسمبورغ ومجموعة من الدول المتنوعة جغرافيا.

ليس المعتقلين والمعذبين والمقتولين وحدهم الضحايا هنا، فأسرهم وأحبائهم ضحايا أيضا. ثمة أكثر من 155 ألف شخص معتقل تعسفيا و/أو مفقود في سوريا، لذا فقد انعكست آثار هذه المسألة على كافة العائلات السورية تقريبا، سواء لقي المفقودون هذا المصير نتيجة لأعمال نظام الأسد أو تنظيم داعش أو أطراف النزاع الأخرى.

نحن ندعم هذا القرار ومطالبته بالكشف عن مصير المفقودين وأماكن تواجدهم، كما ندعم المدافعين السوريين عن حقوق الإنسان والناجين والأسر التي تتولى قيادة البحث عن المفقودين بلا كلل وعلى الرغم من المعاناة الهائلة. لا يمكن القبول بالوضع الراهن وسنواصل العمل مع هذه الأسر ومع حلفائنا وشركائنا والأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية لتحقيق السلام والعدالة وتمكين الأسر السورية من تحديد نهاية لهذه المسألة.


للاطلاع على النص الأصلي: https://usun.usmission.gov/statement-by-ambassador-linda-thomas-greenfield-on-the-adoption-of-a-united-nations-general-assembly-resolution-on-missing-persons-in-syria/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future