وزارة الخارجية الأميركية 
مكتب المتحدث الرسمي                                                           
بيان للوزير أنتوني بلينكن  
بمناسبة يوم حقوق الإنسان
10 كانون الأول/ديسمبر 2023

نحن نعيش بمبدأ أن جميع الأشخاص يُولدون أحرارًا ومتساوين ومتمتعين بحقوق إنسانية متأصلة. وهذا المبدأ وهو نتاج البصيرة والتواضع من جانب أولئك الذين سبقونا قد تم تكريسه قبل 75 عاما من قِبل الجمعية العامة للأمم المتحدة عندما اعتمدت الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. إن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي أقرته الآن كل دول العالم تقريبًا، يعدّد حقوق الإنسان التي يجب حمايتها عالميًا، ويضع معيارًا مشتركًا للحرية والكرامة لجميع الناس، من جميع الأمم. 

عندما ننظر إلى السنوات الـ 75 الأولى من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، فإننا ندرك ما أنجزناه في هذا الوقت، ولكننا نعلم أيضًا أنه لا يزال هناك الكثير من العمل. في كثير من الأحيان، تفشل السلطات في حماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية، أو أسوأ من ذلك، تدوس عليها وتسحقها، وغالبا ما يتم ذلك باسم الأمن أو للحفاظ على قبضتها على السلطة. وسواء أكان ذلك يتمثل في اعتقال الصحفيين والمعارضين واحتجازهم بشكل غير مشروع، أو تقييد حرية الفرد في الدين أو المعتقد، أو ارتكاب الفظائع وأعمال الإبادة الجماعية، فإن انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان تقوض التقدم المحرز في دعم الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وفي مواجهة هذه الأفعال، يجب علينا أن نضغط من أجل حماية أكبر لحقوق الإنسان وتعزيز المساءلة والمحاسبة كلما رأينا انتهاكات أو تجاوزات لحقوق الإنسان والحريات الأساسية. 

في الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيس الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، يجب أن يظل الإعلان بمثابة النور الذي نسترشد به بينما نسعى جاهدين لخلق العالم الذي نريد أن نعيش فيه. إذ إن رسالته لا تقل أهمية اليوم عما كانت عليه قبل 75 عاما: حقوق الإنسان مِلك للجميع، في كل مكان‘.


للاطلاع على النص الأصلي:  https://www.state.gov/human-rights-day-3/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي. 

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future