البيت الأبيض
26 شباط/فبراير 2022

نحن قادة المفوضية الأوروبية وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة وكندا والولايات المتحدة الأمريكية ندين اختيار بوتين للحرب والهجمات على دولة أوكرانيا ذات السيادة وشعبها. نحن نقف إلى جانب الحكومة الأوكرانية والشعب الأوكراني في جهودهم البطولية لمقاومة الغزو الروسي. تمثل حرب روسيا اعتداء على القواعد والمعايير الدولية الأساسية التي سادت منذ الحرب العالمية الثانية والتي نحن ملتزمون بالدفاع عنها. سنحاسب روسيا ونضمن بشكل جماعي أن تكون هذه الحرب فشلا استراتيجيا لبوتين.

لقد فرضنا الأسبوع الماضي مع حلفائنا وشركائنا الآخرين في مختلف أنحاء العالم تدابير صارمة على مؤسسات ومصارف روسية رئيسية وعلى مهندسي هذه الحرب، بمن فيهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأضيف ذلك إلى جهودنا الدبلوماسية وعملنا الجماعي للدفاع عن حدودنا ومساعدة الحكومة والشعب الأوكرانيين في قتالهم.

فيما تشن القوات الروسية هجومها على كييف والمدن الأوكرانية الأخرى، نحن مصممون على مواصلة فرض تكاليف على روسيا، مما سيزيد من عزلتها عن النظام المالي الدولي واقتصاداتنا. وسنقوم بتنفيذ هذه الإجراءات في خلال الأيام المقبلة.

ونلتزم باتخاذ الإجراءات التالية على وجه الخصوص:

نلتزم أولا بضمان إزالة بنوك روسية محددة من نظام “سويفت” SWIFT، مما يضمن فصل هذه المصارف عن النظام المالي الدولي وإلحاق الضرر بقدرتها على العمل على مستوى العالم.

ونلتزم ثانيا بفرض إجراءات تقييدية تمنع البنك المركزي الروسي من نشر احتياطياته الدولية بطرق تقوض تأثير عقوباتنا.

ونلتزم ثالثا بالعمل ضد الأشخاص والكيانات الذين يسهلون الحرب في أوكرانيا وأنشطة الحكومة الروسية المسيئة. ونلتزم على وجه التحديد باتخاذ إجراءات للحد من بيع الجنسية – أو ما يسمى بجوازات السفر الذهبية – التي تتيح للأثرياء الروس المرتبطين بالحكومة الروسية أن يصبحوا مواطنين في بلداننا ويتمكنوا من الوصول إلى أنظمتنا المالية.

ونلتزم رابعا بإطلاق فريق عمل عبر الأطلسي الأسبوع المقبل لضمان التنفيذ الفعال لعقوباتنا المالية من خلال تحديد أصول الأفراد والشركات الخاضعة للعقوبات والموجودة ضمن ولاياتنا القضائية وتجميدها. ونحن ملتزمون ضمن هذا الجهد بتطبيق العقوبات وغيرها من الإجراءات المالية وتدابير الإنفاذ على مسؤولين ونخب روسية إضافية مقربة من الحكومة الروسية وأفراد عائلاتهم وممكنيهم بغرض تحديد الأصول التي يمتلكونها في ولاياتنا القضائية وتجميدها. سنشرك أيضا حكومات أخرى ونعمل على اكتشاف حركة المكاسب غير المشروعة وتعطيلها وحرمان هؤلاء الأفراد من القدرة على إخفاء أصولهم في الولايات القضائية في مختلف أنحاء العالم.

وسنقوم أخيرا بزيادة التنسيق لمواجهة المعلومات المضللة وغيرها من أشكال الحرب المختلطة.

نحن نقف إلى جانب الشعب الأوكراني في هذه المرحلة المظلمة. ونحن على استعداد لاتخاذ المزيد من الإجراءات لمحاسبة روسيا على هجومها على أوكرانيا بالإضافة إلى الإجراءات التي نعلن عنها اليوم.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.whitehouse.gov/briefing-room/statements-releases/2022/02/26/joint-statement-on-further-restrictive-economic-measures/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future