وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان صحفي
11 آب/أغسطس 2023

صدر البيان التالي عن جمهورية كازاخستان وجمهورية قيرغيزستان وجمهورية طاجيكستان وتركمانستان وجمهورية أوزبكستان والولايات المتحدة الأمريكية بمناسبة الجلسة الخاصة لمجموعة دول آسيا الوسطى 5+1 بشأن أفغانستان في آستانا في كازاخستان يوم 27 تموز/يوليو.

بداية النص

اجتمع ممثلون ومبعوثون خاصون إلى أفغانستان من كل من جمهورية كازاخستان وجمهورية قيرغيزستان وجمهورية طاجيكستان وتركمانستان وجمهورية أوزبكستان والولايات المتحدة الأمريكية في آستانا في كازاخستان يوم 27 تموز/يوليو ضمن المنصة الدبلوماسية الإقليمية المعروفة باسم مجموعة دول آسيا الوسطى 5+1.

وتبادل الممثلون والمبعوثون الخاصون وجهات النظر بشأن الوضع الراهن في أفغانستان وانعكاساته على المنطقة، كما شددوا على فرص التعاون بين الولايات المتحدة ومنطقة آسيا الوسطى دعما للشعب الأفغاني وتعزيز للأمن والمرونة في المنطقة الأوسع.

وعلى ضوء الأهداف المشتركة لمجموعة 5+1، قام المشاركون بما يلي:

·  ناقش المشاركون الحاجة المستمرة إلى أن تدعم كافة دول المنطقة والمجتمع الدولي الأوسع الشمولية والوحدة والسيادة والاستقرار والاعتماد على الذات في أفغانستان، وكذلك دعم خلو البلاد من الإرهاب واحترامها لحقوق سكانها، بمن فيهم النساء والفتيات، وعيشها في سلام مع نفسها والدول المجاورة لها.

·  شدد المشاركون على أهمية منع استخدام أراضي أفغانستان كقاعدة لاستضافة الإرهاب والتطرف العنيف أو تمويله أو تصديره إلى دول أخرى، وأعادوا التأكيد على ضرورة تعزيز التعاون بشأن مكافحة الإتجار بالبشر والأسلحة والمخدرات غير المشروعة.

·  أقر المشاركون بأن خطورة الأوضاع الإنسانية والاقتصادية في أفغانستان تتطلب استجابة قوية ومنسقة من المجتمع الدولي تعالج كافة أبعاد هذه الأوضاع، وأكدوا على أن هذه الاستجابة تتطلب – من بين جملة أمور أخرى – تأمين الوصول الكامل للجهات الفاعلة الإنسانية إلى كافة الأفغان المحتاجين، بما يتماشى مع مبادئ الإنسانية والحياد والنزاهة والاستقلال، وكذلك الاحترام الكامل للقانون الإنساني الدولي.

·   أعاد المشاركون التأكيد على أنه لا يمكن تحقيق هدف أن تكون أفغانستان مستقرة وقابلة للحياة اقتصاديا ومسالمة إلا إذا كان كافة الأفغانيين – بمن فيهم النساء والفتيات وأفراد الأقليات العرقية والدينية – قادرين على المشاركة الكاملة والمتساوية والهادفة في مستقبل البلاد والمساهمة فيه، كما سلطوا الضوء على الحاجة إلى عملية حوار شاملة حول المستقبل السياسي للبلاد مع التركيز على إنشاء هيئات حاكمة تمثيلية وخاضعة للمساءلة، من بين أمور أخرى.

·   كرر المشاركون دعمهم لحرية التنقل داخل أفغانستان وكذلك من البلاد وإليها، بما في ذلك للنساء، وشددوا على ضرورة أن يتمتع الأفغانيون الذين يحملون وثائق سفر وتأشيرات سارية بحرية السفر والتنقل بدون قيود.

·  أعاد المشاركون التأكيد على أهمية المشاريع التي تعزز الترابط الإقليمي والتجارة العابرة من خلال بناء البنية التحتية للطاقة وتوسيع شبكات النقل التي تربط آسيا الوسطى بجنوب آسيا عبر أفغانستان.

·  رحب المشاركون بالانخفاض الكبير في زراعة خشخاش الأفيون في العام 2023، ولكنهم أعربوا عن قلقهم بشأن استمرار صادرات الأفيون وإنتاج المخدرات الاصطناعية في أفغانستان، إذ لكل بلد في المنطقة وخارجها مصلحة مشتركة في أن تكون أفغانستان خالية من المخدرات.

· عقد المشاركون العزم على مواصلة دعم مؤسسات التعليم العالي في آسيا الوسطى والتي تخدم الطلاب والطالبات من مختلف أنحاء آسيا الوسطى وأفغانستان كوسيلة لزيادة التواصل الإقليمي والتفاهم بين الثقافات.

·  أعرب المشاركون عن دعمهم لعمل المجتمع الدولي في أفغانستان ورحبوا بالجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة لدعوة أصحاب المصلحة الدوليين إلى مناقشة المصالح والاهتمامات المشتركة. وشددوا على أهمية استمرار الوجود السياسي للأمم المتحدة في أفغانستان وأهدافه المتمثلة – على سبيل المثال لا الحصر – في تعزيز الحوكمة الفعالة والمسؤولة والشاملة ودعم عمليات المصالحة الهادفة، وتعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية وحمايتها لكافة الرجال والنساء، ودعم الخدمات الأساسية، والمساهمة في خلق الظروف الاجتماعية والاقتصادية التي تحقق اعتماد أفغانستان على ذاتها.

نهاية النص


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/joint-statement-on-the-c51-special-session-on-afghanistan/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future