البيت الأبيض
24 أيار/مايو 2022

لقد أظهرت روسيا أنها مورد غير موثوق للطاقة لأوروبا من خلال إجراءات غير مبررة وغير مقبولة، على غرار قطع الكهرباء والغاز الطبيعي عن فنلندا ووقف صادرات الغاز الطبيعي إلى بولندا وبلغاريا والتهديد باتخاذ إجراءات مماثلة ضد دول أوروبية أخرى. تدين الولايات المتحدة والمفوضية الأوروبية استخدام روسيا لتكتيك الابتزاز بالطاقة ونعيد تأكيد التزامنا بتعزيز أمن الطاقة في أوروبا.

يتم بذل جهود لتنويع الإمدادات وتقليل الاعتماد على الغاز الروسي في مختلف أنحاء أوروبا، من دول الشمال إلى البلقان. وقد تم ربط فنلندا بإستونيا عبر أنبوب الغاز “بالتيك كونكتور” (Balticconnector) منذ العام 2020، وهو مشروع تدعمه المفوضية الأوروبية ويزيد من أمن الإمدادات لفنلندا والمنطقة. علاوة على ذلك، بدأ الرابط الكهربائي للغاز بين بولندا وليتوانيا عملياته التجارية في الأول من أيار/مايو، مما يعزز الاختيارية والمرونة لسوق غاز البلطيق بأكمله، وقد تم دعمه من خلال مرفق توصيل أوروبا التابع للمفوضية الأوروبية.

تدرك المفوضية الأوروبية والولايات المتحدة الحاجة الملحة إلى اتخاذ إجراءات حاسمة لخفض واردات الطاقة من روسيا. نتشارك معا لمواجهة هذه التحديات في إطار فرقة العمل المشترك المعني بأمن الطاقة الذي أعلن الرئيسان بايدن وفون دير لاين عن تشكيله في 25 آذار/مارس. وسنواصل العمل من خلال هذه الفرقة على تنويع إمدادات الغاز الطبيعي في أوروبا وتسريع نشر كفاءة الطاقة والتقنيات الذكية في المنازل والشركات الأوروبية والتدفئة الكهربائية وزيادة إنتاج الطاقة النظيفة لتقليل الطلب على الوقود الأحفوري بشكل كامل.

وكخطوة مهمة باتجاه تحقيق أهداف فرقة العمل، ترحب المفوضية الأوروبية والولايات المتحدة بالعقد الذي أبرمته فنلندا لاستئجار محطة استيراد غاز طبيعي مسال عائمة من مزود أمريكي سيتم تشغيلها قبل نهاية العام الجاري.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.whitehouse.gov/briefing-room/statements-releases/2022/05/24/joint-statement-between-the-united-states-and-the-european-commission-on-european-energy-security-3/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future