وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
مذكرة صحفية
18 تشر ين الثاني/نوفمبر 2022

أصدر المتحدّثون باسم وزارات خارجية فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة نصّ البيان التالي بشأن القرار الذي اتخذه مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن إيران.

بدء النص:

نحن، حكومات فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، نرحّب باعتماد مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لقرار بشأن إيران. تم اعتماد هذا القرار ردّا على عدم التعاون بما يكفي من قبل إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن القضايا المعلّقة الخطيرة ذات الصلة بالتزامات إيران القانونية بموجب اتفاقية الضمانات الخاصة بمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

وهذا هو ثاني قرار يتخذه مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في هذا المجال في هذا العام. وبذلك، يكون المجلس قد أرسل رسالة واضحة مفادها أنه من الضروري والملح أن تفي إيران بالتزامات الضمانات التي تتطلبها معاهدة حظر الانتشار النووي وتتخذ الإجراءات المحدّدة دون تأخير.

يتعيّن على إيران أن تقدّم تفسيرات مقبولة وذات مصداقية فنيا لوجود جزيئات اليورانيوم التي تم اكتشافها وتحديدها في ثلاثة مواقع لم يسبق الإعلان عنها في إيران وتوضيح مكان وجود المواد النووية ذات الصلة و/أو المعدات الملوثة.

ويوكّد هذا القرار من جديد على الدعم غير المحدود الذي يقدّمه مجلس المحافظين لجهود الوكالة الدولية للطاقة الذرية الطويلة الأمد لحلّ هذه المسائل الحاسمة مع إيران.

وكما أوضحنا، إذا ما فعلت إيران ما هو مطلوب منها، وتمكّن المدير العام للمنظّمة من تقرير أن قضايا الضمانات القائمة قد تمّ حلّها، فيمكن للمجلس بعد ذلك إنهاء بحثه في هذه المسألة.

ونحن نأمل أن تغتنم إيران هذه الفرصة للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بحسن نية من أجل إغلاق هذه المسائل المعلّقة حتى لا يكون من الضروري اتخاذ أي إجراء آخر من مجلس الإدارة بشأن هذه القضايا.

نهاية النصّ.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/joint-statement-on-the-resolution-on-iran-adopted-by-the-iaea-board-of-governors/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الإنجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future