وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
مذكرة صحفية
20 آب/أغسطس 2021

فيما يلي نص بيان مشترك لوزراء خارجية حلف شمال الأطلسي بشأن أفغانستان.

بداية النص:

1. اجتمعنا، نحن وزراء خارجية دول الناتو، اليوم لمناقشة الوضع الصعب في أفغانستان.

2. إننا متحّدون في قلقنا العميق إزاء الأحداث الخطيرة التي تجري في أفغانستان وندعو إلى وضع حدّ فوري للعنف. كما أننا نعرب عن قلقنا العميق إزاء التقارير التي تتحدث عن انتهاكات وتجاوزات خطيرة لحقوق الإنسان في جميع أنحاء أفغانستان. ونجدّ التأكيد على التزامنا ببيان مجلس الأمن الدولي الصادر في 16 آب/أغسطس، وندعو إلى الالتزام بالأعراف والمعايير الدولية لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي في جميع الظروف.

3. إن مهمتنا الفورية الآن هي الوفاء بالتزاماتنا في الاستمرار في عمليات إجلاء مواطنينا ومواطني الدول الشريكة والأفغان المعرّضين للخطر بشكل آمن، ولا سيما منهم من ساعدوا في جهودنا هناك. وندعو من بيده الأمر الآن في أفغانستان إلى احترام وتسهيل مغادرتهم الآمنة والمنظمة في كلّ السبل، بما في ذلك عبر مطار حامد كرزاي الدولي في كابول. وسوف نستمرّ في تنسيقنا العملياتي الوثيق من خلال الوسائل العسكرية للحلفاء في مطار حامد كرزاي الدولي، ما دامت عمليات الإجلاء قائمة.

4 . إن من حقّ الشعب الأفغاني أن يعيش في أمن وأمان وكرامة، وأن يبني على الإنجازات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الهامة التي حقّقها على مدى السنوات العشرين الماضية. ونحن نقف إلى جانب الأطراف الفاعلة في المجتمع المدني التي لا بدّ من أن تكون قادرة على الاستمرار في أداء دورها المهم في المجتمع الأفغاني بأمان. وندعو الأطراف كافّة في أفغانستان إلى العمل بحسن نية لتأسيس حكومة شاملة وتمثيلية، بما في ذلك المشاركة الحقيقية للنساء ومجموعات الأقليات. وفي ظل الظروف الحالية، فإن الناتو يعلّق كلّ دعم للسلطات الأفغانية. يجب على أي حكومة أفغانية مستقبلية أن تلتزم بالتزامات أفغانستان الدولية؛ وحماية حقوق الإنسان لجميع الأفغان، ولا سيما النساء والأطفال والأقليات؛ والتمسك بسيادة القانون؛ والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عوائق؛ وضمان ألا تصبح أفغانستان مرة أخرى ملاذا آمنا للإرهابيين.

5. لقد نجحنا على مدى السنوات العشرين الماضية في حرمان الإرهابيين من الحصول على ملاذ آمن في أفغانستان يمكنهم من خلاله إطلاق هجماتهم، ونحن مصمّمون على ألا نسمح لأي إرهابي بتهديدنا، وسنظلّ ملتزمين بمكافحة الإرهاب بعزم وتصميم وتضامن.

6. إننا نحترم الخدمات والتضحيات التي قدّمها جميع من عمل بلا كلل خلال العشرين سنة الماضية لتحقيق مستقبل أفضل لأفغانستان. ولسوف نعكس معا بشكل كامل مشاركتنا في أفغانستان واستخلاص الدروس اللازمة. سنواصل تعزيز أفغانستان المستقرة والمزدهرة التي يستحقها الشعب الأفغاني، وسنعالج المسائل الضرورية التي تواجه أفغانستان والمنطقة، سواء على المدى القريب أو البعيد، بما في ذلك من خلال تعاوننا مع الشركاء الإقليميين والدوليين، مثل الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأوروبي الأمم المتحدة.

نهاية النصّ.


للاطّلاع على مضمون البيان الأصلي يرجى مراجعة الرابط التالي: https://www.state.gov/joint-statement-by-the-nato-foreign-ministers-on-afghanistan/
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الإنجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future