البيت الأبيض
18 أيار/ مايو 2022

أرحّب بحرارة بالطلبين التاريخيين اللذين تقدمت بهما فنلندا والسويد للحصول على عضوية حلف الناتو وأدعمهما بشدّة، وأتطلّع إلى العمل مع الكونغرس الأمريكي وحلفائنا في الناتو لإدخال فنلندا والسويد بسرعة إلى أقوى تحالف دفاعي في التاريخ.

لقد اتخذت السويد وفنلندا قرارا مهما بالسعي للحصول على عضوية الناتو بعد عمليات ديمقراطية شاملة جرت في كلّ منهما. يضمن الناتو أمن مليار شخص في أوروبا وأمريكا الشمالية – يجمعهم الالتزام المشترك بالمبادئ الديمقراطية ورؤيتنا للسلام والازدهار في أوروبا وحول العالم. إن التزامي الشخصي بحلف الناتو والمادة رقم 5 التزام لا رجعة فيه.

إن فنلندا والسويد شريكان للولايات المتحدة منذ زمن بعيد. ومن خلال انضمامهما إلى حلف الناتو، فإنهما سوف تعزّزان تعاوننا الدفاعي مما يعود بالنفع على التحالف عبر الأطلسي بأكمله. جنبا إلى جنب مع حلفائنا في الناتو، ستحافظ الولايات المتحدة على نشاطها التدريبي القوي ووجودها في منطقة بحر البلطيق. أثناء النظر في طلبات فنلندا والسويد للحصول على عضوية الناتو، ستعمل الولايات المتحدة مع البلدين ليظلّا يقظين ضدّ أي تهديدات لأمننا المشترك، وردع ومواجهة العدوان – أو التهديد بالعدوان.

إنني أتطلع إلى الترحيب غدا برئيس فنلندا ساولي نينيستو ورئيسة وزراء السويد ماغدالينا أندرسون في واشنطن، كي نتمكّن من إجراء مزيد من المشاورات بشأن طلب الانضمام إلى الناتو والأمن الأوروبي.


للاطلاع على النص الأصلي:  https://www.whitehouse.gov/briefing-room/statements-releases/2022/05/18/statement-by-president-biden-on-the-applications-to-nato-by-finland-and-sweden/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الإنجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future