وزارة الخارجية الأمريكية
بيان صحفي
المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس
27 تشرين الأول/أكتوبر 2022

لقد ألهمت القوات المسلحة الأوكرانية العالم بمهاراتها المذهلة ومهنيتها وشجاعتها الكبيرة في الدفاع عن بلدها ضد الغزو الروسي الوحشي وغير المبرر. لقد قامت الولايات المتحدة وحلفاؤنا وشركاؤنا بتسريع المساعدات الأمنية لأوكرانيا بوتيرة تاريخية لضمان تمكنها من الدفاع عن أراضيها. وقد التزمت الحكومة الأوكرانية بالحفاظ على المعدات الدفاعية المنقولة لها وحصرها بشكل مناسب. وكما هو الحال في أي صراع، نظل يقظين لاحتمال أن تحاول الجهات الإجرامية وغير الحكومية الحصول على أسلحة بشكل غير مشروع من مصادر في أوكرانيا، بما في ذلك أفراد الجيش الروسي، وسواء كان ذلك أثناء النزاع أو بعده.

تعلن وزارة الخارجية الأمريكية اليوم عن خطة الولايات المتحدة لمكافحة التحويل غير المشروع لأسلحة تقليدية متقدمة معينة في أوروبا الشرقية، وهي عبارة عن جهد شامل لتعزيز ما يلي:

•     حماية الأسلحة والذخائر وحصرها في أوكرانيا والدول المجاورة عند نقلها وتخزينها ونشرها.

•     تعزيز إدارة الحدود الإقليمية والأمن.

•     بناء قدرات قوات الأمن وإنفاذ القانون وأجهزة مراقبة الحدود في المنطقة لردع الإتجار غير المشروع بالأسلحة وكشفه ومنعه.

تجسد هذه الخطة التزامنا بالممارسات المسؤولة لنقل الأسلحة وشراكتنا الأمنية الدائمة والمستمرة والفعالة مع أوكرانيا وشركاء آخرين وعقودا من التعاون الدولي الناجح لاكتشاف الإتجار غير المشروع بالأسلحة في مختلف أنحاء العالم ومنعه.

تتحمل روسيا ببدئها هذه الحرب مسؤولية أي انحراف ناتج عنها، ويتمثل السبيل الأكثر فعالية لتخفيف الصراع وأي خطر لانتقال الأسلحة غير المشروع بأن تنهي روسيا الحرب التي بدأتها وتسحب قواتها من كافة الأراضي الخاضعة لسيادة أوكرانيا. وستواصل الولايات المتحدة التنسيق مع مجموعة غير مسبوقة من الحلفاء والشركاء، وسنبني معا على عقود من التعاون الدولي في المساعدة الأمنية وإدارة الأسلحة التقليدية ومراقبة الصادرات وأمن الحدود وأمن التكنولوجيا وبناء قدرات إنفاذ القانون. وسنعزز من خلال القيام بذلك قدرة أوكرانيا في ساحة المعركة وعلى طاولة المفاوضات عندما يحين الوقت.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/securing-and-safeguarding-arms-in-ukraine/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future