وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان لوزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
6 كانون الأول/ديسمبر 2023

أطلقت القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع منذ اندلاع القتال في 15 نيسان/أبريل أعمال عنف وقتل ودمار مروعة في مختلف أنحاء السودان. وقد تحمل المدنيون وزر هذا النزاع الذي لا داعي له. لقد تم التنكيل بالأسرى، كما قتل بعضهم في مواقع الاحتجاز التابعة للقوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع.

لقد أرهبت قوات الدعم السريع والميليشيات التابعة لها النساء والفتيات في مختلف أنحاء السودان من خلال العنف الجنسي، واعتدت عليهن في منازلهن واختطفتهن من الشوارع واستهدفت من حاولن الفرار عبر الحدود. ها نحن نتذكر الإبادة الجماعية التي بدأت منذ نحو عشرين عاما في دارفور ونشهد على اندلاع العنف الموجه ضد بعض مجتمعات الذين بقوا على قيد الحياة.

لقد تمت ملاحقة مدنيين المساليت وتركهم في الشوارع ليموتوا وإحراق منازلهم وقيل لهم إنه لا مكان لهم في السودان.

لقد تم تحديد ارتكاب أفراد القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع جرائم حرب في السودان، وذلك بناء على تحليل دقيق أجرته وزارة الخارجية للقانون والحقائق المتاحة. وتم أيضا تحديد ارتكاب قوات الدعم السريع والميليشيات المتحالفة معها جرائم ضد الإنسانية وجرائم تطهير عرقي.

لقد تسبب اتساع رقعة الصراع الذي لا داعي له بين قوات الدعم السريع والقوات المسلحة السودانية بمعاناة إنسانية خطيرة، ويجب على الطرفين المتحاربين وقف هذا الصراع الآن والامتثال لالتزاماتهما بموجب القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان ومحاسبة المسؤولين عن ارتكاب هذه الفظائع.

ويجب أن يفوا أيضا بالالتزامات التي تعهدوا بها للسماح بوصول المساعدات الإنسانية بدون عوائق وتنفيذ تدابير بناء الثقة التي قد تفضي إلى وقف مستدام للأعمال العدائية.

تدفق الأسلحة والتمويل إلى الطرفين المتحاربين لا يؤدي إلا إلى إطالة أمد الصراع الذي ليس له أي حل عسكري مقبول.

يوفر هذا التحديد قوة وإلحاحا متجددا للجهود الأفريقية والدولية الرامية إلى إنهاء العنف ومعالجة الأزمة الإنسانية وأزمة حقوق الإنسان والعمل على تحقيق عدالة أبدية للضحايا والمجتمعات المتضررة، مما ينهي عقودا من الإفلات من العقاب.

ولا يستبعد التحديد الذي تم التوصل إليه اليوم إمكانية اتخاذ قرارات مستقبلية مع توفر معلومات أخرى حول تصرفات الطرفين.

والولايات المتحدة ملتزمة بالبناء على هذا التحديد واستخدام الأدوات المتاحة لإنهاء هذا الصراع والتوقف عن ارتكاب الفظائع وغيرها من الانتهاكات التي تحرم الشعب السوداني من الحرية والسلام والعدالة.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/war-crimes-crimes-against-humanity-and-ethnic-cleansing-determination-in-sudan/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future