وزارة الخارجية الأمريكية
بيان صحفي
وزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
1 نيسان/أبريل 2022

ترحب الولايات المتحدة بالخطوات التي اتخذتها حكومة إثيوبيا والسلطات الإقليمية لتنفيذ وقف الأعمال العدائية، ونشيد بإيصالهم المساعدات الإنسانية في خلال الأيام الأخيرة إلى الإثيوبيين في منطقتي تيغراي وعفر. سيتلقى أكثر من مئة ألف إثيوبي الغذاء المنقذ للحياة من القافلتين الأوليتين اللتين تم حشدهما في الأيام الثلاثة الماضية. وتمثل هذه خطوة مهمة نحو تنفيذ وقف الأعمال العدائية وتلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة في كلا المنطقتين. ونحث كافة أصحاب المصلحة على بذل كافة الجهود الممكنة لمواصلة تقديم المساعدة المنقذة للحياة.

تقدر الولايات المتحدة الجهود الاستثنائية التي تبذلها الجهات الإنسانية الفاعلة لتمكين إيصال المساعدات الإنسانية. وتعمل الجهات الفاعلة الإنسانية في ظروف صعبة في مختلف أنحاء إثيوبيا، ولا تنفك تظهر خفة حركتها وتفانيها والتزامها بخدمة المحتاجين. وندعو كافة الأطراف في المناطق المتضررة من النزاع إلى ضمان سلامة العاملين في المجال الإنساني. وتؤيد الولايات المتحدة وتثني على التعهدات الإيجابية في هذا الصدد والتي قامت بها حكومة إثيوبيا والسلطات الإقليمية في تيغراي وعفر.

ونحث كافة الأطراف على البناء على هذا التطور الإنساني الإيجابي لاتخاذ الخطوات الصعبة التالية وتحقيق السلام في شمال إثيوبيا. وستواصل الولايات المتحدة بذل كل ما في وسعها لمساعدة كافة الإثيوبيين المحتاجين في مختلف أنحاء البلاد ودعم عملية سياسية شاملة لتحقيق تقدم نحو الأمن والازدهار المشتركين للإثيوبيين كافة.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/delivery-of-humanitarian-assistance-to-tigray-and-afar-regions/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future