An official website of the United States Government Here's how you know

Official websites use .gov

A .gov website belongs to an official government organization in the United States.

Secure .gov websites use HTTPS

A lock ( ) or https:// means you’ve safely connected to the .gov website. Share sensitive information only on official, secure websites.

البيت الأبيض
تصريحات
1 تشرين الثاني/نوفمبر 2021
غلاسكو، اسكتلندا

الرئيس بايدن: زملائي القادة، لقد اجتمعنا كلنا هنا في غلاسكو لأن هذا عقد حاسم برأيي. ليست المكانة التي نتواجد فيها في العام 2050 مهمة وحدها، فهذا العقد سيحدد ما إذا كنا سنحقق أهدافنا برأيي.

عندما ينظر مؤرخو المستقبل إلى عشرينيات هذا القرن، أعتقد أنهم سيجدون أننا تركنا هذه الفرصة الأخيرة لوقف الأزمة تفلت من بين أيدينا لأننا لم نتخذ إلا إجراءات قليلة أو فشلنا في أخذ أي إجراءات. أم تراهم سيقولون أنه في عشرينيات القرن الحالي، أخذت الدول الرئيسية زمام المبادرة واتخذنا إجراءات لتوحيد العالم والقيام بما هو لازم للوفاء بواجباتنا الأوسع خارج حدود دولنا؟

العمل والتضامن، هذا هو المطلوب ونعرف جميعنا ذلك. وأعتذر لو كررت بعض ما سبق أن قلتوه.

ستقوم الولايات المتحدة بدورها إذا كنت أنا من يتخذ القرار بهذا الشأن.

كما قلت في وقت سابق من اليوم، لقد حددنا أهدافا طموحة لتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الولايات المتحدة بنسبة 50 إلى 52 بالمئة أقل من مستويات العام 2005 بحلول العام 2030. هذا هو الهدف مع الحد من الاحتباس الحراري حتى 1,5 درجة مئوية. ولكن الرياضيات لا تنجح إلا إذا قامت كل دولة بدورها وحظيت الدول التي لا تتمتع بموارد مالية بالمساعدة التي تحتاج إليها.

يحتاج كل اقتصاد رئيسي إلى تعزيز أهدافه ضمن اتفاق باريس للمناخ حتى تبلغ مستوى يبقي هدفنا قابلا للتحقيق، لنواصل بعد ذلك رفع معاييرنا. وينبغي أن تتخذ الاقتصادات النامية إجراءات تكيف هادفة للتخفيف هذه المستويات بشكل ملحوظ، ولكنها ستحتاج إلى المساعدة للقيام بذلك.

يعتمد نجاحنا برأيي على التزامنا الجماعي بتعزيز زخمنا وطموحنا المناخي والدفع بإجراءات ملموسة في خلال هذا العقد للحفاظ على هدف 1,5 درجة مئوية في متناول أيدينا، كما ينبغي أن نكون واقعيين.

ينبغي على الاقتصادات المتقدمة والنامية – وكثير منها هو الأكثر عرضة لتأثيرات تغير المناخ – أن تقف معا وتحاسب بعضها البعض الآخر. وستفي الولايات المتحدة بواجبنا في دعم البلدان النامية التي تتخذ هذه الإجراءات لأنها ستحتاج إلى مساعدتنا.

لقد أعلنت في الجمعية العامة للأمم المتحدة عن نيتنا العمل مع الكونغرس لمضاعفة تمويلنا للمناخ أربع مرات بحلول العام 2024، بما في ذلك دعم التكيف.

وسنقدم أيضا أول مساهماتنا لصندوق التكيف كما ذكرت في وقت سابق.

لا أعتقد أنه علي أن أعتذر، ولكنني أعتذر لانسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس مع الإدارة السابقة، مما أخر عملنا نوعا ما. وكانت إعادة الانضمام إلى الاتفاق أول قرار اتخذته عند انتخابي. أرى صديقي يهز رأسه هناك لأننا تحدثنا عن هذا الموضوع من قبل بينما كنت أركض.

ولكنني أعلن اليوم أيضا عن خطة الطوارئ الرئاسية للتكيف والقدرة على الصمود. وعلى الرغم من أنني أحاول، يصعب كثيرا مقاومة الاختصارات وقد توصلوا إلى اختصار “PREPARE” حتى يستخدموا هذه الكلمة عند الإشارة إلى الخطة. إذا هذا اسم الخطة.

ولكن ستكون هذه الخطة الرئاسية بمثابة إطار عمل شامل لتعبئة موارد الحكومة الأمريكية وخبراتها لدعم جهود التكيف مع المناخ لأكثر من نصف مليار شخص في مختلف أنحاء العالم.

سنستثمر في إنشاء نظام إنذار مبكر وتوسيع نطاق الطاقة النظيفة وبناء بنية “WaterSMART” التحتية للجفاف ودعم الغابات والزراعة المستدامة، ومساعدة الطبيعة على العمل للحد من أسباب تغير المناخ وآثاره، وحماية البنية التحتية الحيوية، وتعزيز مرونة الدول الضعيفة في مواجهة مجموعة واسعة من تأثيرات المناخ.

كنت لأتحدث عن تفاصيل ما نعتقد أننا نستطيع القيام به لتحقيق هذه الأهداف لو كان لدينا متسع من الوقت. نحن نطلق أيضا مبادرة معدل صفر الدولية للمساعدة في مشاركة الخبرة الفنية الأمريكية ومختبراتها الوطنية ذات المستوى العالمي وسرعة انتقال الدول النامية إلى أنظمة طاقة ميسورة التكلفة وموثوقة ونظيفة ودعم ذلك.

وإليكم ما يجب أن نتذكره جميعا… من الجرأة بمكان أن أقول ذلك، ولكن ما يجب أن نتذكره جميعا برأيي هو التأكد من أن شعوبنا تفهم أن القيام بهذه الاستثمارات في مستقبل الطاقة النظيفة ليس مجرد حاجة لمحاربة تغير المناخ. فكما قلت منذ قليل، وأعتذر عن تكرار كلامي… عندما تحدثت إلى الجمعية بأكملها، قلت إنها فرصة هائلة لخلق وظائف ذات رواتب جيدة لعمالنا اليوم ولتحفيز النمو الاقتصادي طويل الأجل الذي سيؤدي إلى تحسين نوعية الحياة لجميع الناس. أعتقد أننا نستطيع تحقيق ذلك إذا ما التزمنا به.

هذه ليست استثمارات لا يمكننا تحمل القيام بها. علينا جميعا أن نتخذ المبادرة ونلتزم ونلبي واجبنا. أنا أعني كلامي هذا. وكما قلت، نستطيع الوفاء بهذه الاستثمارات برأيي.

لا يمثل اجتماعنا هنا في غلاسكو نهاية الرحلة كما نعلم جميعا. أنا أعرف أننا نعرف ذلك جميعنا، وأنتم تعرفون ذلك جيدا أو حتى بشكل أفضل مني. يعرف كثير منكم ذلك. هذا خط البداية للبدء في اتخاذ إجراءات حاسمة فعلا ولأول مرة، وستحدد هذه الإجراءات ما إذا كنا سنتمكن من مواجهة تحدي تغير المناخ والوفاء بالوعد بمستقبل أكثر أمانا وازدهارا لشعوبنا كافة.

أعتقد أننا قادرون على تحقيق ذلك. اعتادت والدتي أن تردد عبارة “سينتج شيء جيد عن كل الأمور السيئة إذا بحثت عنه بجد”. أعلم أنه في الولايات المتحدة وبفضل قيادة الأشخاص الذين يدعمونني، مثل الوزير السابق والسيناتور كيري وكثيرون منكم… أعلم أن الشعب الأمريكي لم يكن متأكدا على الإطلاق من ما إذا كان تغير المناخ حقيقيا منذ أربع أو خمس سنوات.

لقد شهدوا الآن على حقيقة ذلك. لقد رأوا ما يحدث في مناطقهم والتغيرات المذهلة التي نشهدها. وقد بدؤوا أخيرا يدركون الإلحاح الذي نشعر به جميعنا.

إذا كما قلت، نحن نمتلك الأدوات وأعتقد أننا نتمتع بالمعرفة الفنية والموارد، ولكن ينبغي أن نأخذ بعض الخيارات. أعتذر لأنني مضطر… سأضطر إلى إنهاء كلامي.

يتمثل أحد الخيارات التي سأقوم بها بأن أترك الكلام بعد بضعة لحظات للمبعوث الرئاسي الخاص المعني بتغير المناخ كيري، وهو صديق قديم وخبير حقيقي في هذه القضية. لقد قام بعمل رائع هذا العام.

ولكن اسمحوا لي أن أختتم كلامي بالقول… أعلم أنني تجاوزت الوقت المخصص لي، ولكنني أؤمن حقا وبصراحة أن لدينا فرصة وأعتقد أن العالم مستعد للاستفادة منها.

ولكنني أريد أن أؤكد مرة أخرى على ما يلي. البعض منا أزال الغابات منذ وقت طويل وبعضنا اتخذ منذ فترة طويلة إجراءات تسببت بالمشاكل التي نواجهها اليوم… علينا أن نكون مستعدين لمساعدة الجميع الآن، بدءا من تنزانيا وصولا إلى فيجي، حتى نتأكد من أن تلك الدول لديها الموارد المطلوبة.

ويجب أن أعترف لكم أن هذه هي القضية الكبيرة التالية التي سأعمل من أجلها في الولايات المتحدة. يعلمون الآن أن تغير المناخ أمر حقيقي، وهم على استعداد للعمل، ولكن ينبغي أن نتأكد من أنهم يعرفون أن للولايات المتحدة واجب زيادة التمويل وتمويل الدول الأخرى التي لم تحظى بفرصة إلحاق الضرر بالقدر الذي ألحقناه.

على أي حال، شكرا جزيلا لكم. وشكرا لاستضافتي يا صديقي القديم. أقدر لك ذلك.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.whitehouse.gov/briefing-room/speeches-remarks/2021/11/01/remarks-by-president-biden-at-the-cop26-event-on-action-and-solidarity-the-critical-decade/ 

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future