بعثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة
مكتب الصحافة والدبلوماسية العامة
30 أيلول/سبتمبر 2022

اسمحوا لي أن أشكركم جميعا لحضوركم هنا اليوم.

يشكل الاستفتاء المزيف الذي أجرته روسيا في أوكرانيا وضمها المزعوم لأراض أوكرانية بالقوة مخالفة لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي. لا تغير هذه الإجراءات وضع أوكرانيا أو حدودها بأي شكل من الأشكال، وهذه قناعة ثابتة للولايات المتحدة وللأمين العام ولمجلس الأمن كما رأيتم، باستثناء روسيا طبعا.

لم تصوت أي دولة مع روسيا، ولا أي دولة. لا تستطيعون الانتقال من منزل إلى منزل وإجبار الناس بقوة السلاح وإلزامهم بالتصويت في استفتائكم المزيف. لا تستطيعون الاستيلاء على أراضي دولة عضو في الأمم المتحدة بالقوة والادعاء أنها أراض خاصة بكم بكل بساطة.

لقد رأيتم مرة أخرى كيف تحمي روسيا نفسها من المحاسبة والمسؤولية باستخدام حق النقض (الفيتو)، وذلك ليس بمفاجئ، ولكنه لمعيب بالنسبة إلى هذه المنظمة وأشبه بإهانة لكل دولة عضو وقعت على ميثاق الأمم المتحدة.

لن تعترف الولايات المتحدة يوما من ناحيتها بأي أراض تحاول روسيا الاستيلاء عليها أو ضمها كأراض غير أوكرانية. وكما سمعتم من الوزير بلينكن اليوم، لقد أوضحت الولايات المتحدة وحلفاؤنا وشركاؤنا أننا سنفرض تكاليف سريعة وقاسية على من يحاولون تغيير وضع الأراضي الأوكرانية بطريقة غير شرعية.

سنواصل أيضا محاولاتنا الساعية إلى مساءلة روسيا في الأمم المتحدة. سننتقل إلى الجمعية العامة التي تحظى فيها كل دولة بصوت. ستعبر دول العالم بأعلى صوت في الجمعية العامة عن أن ما يحصل غير قانوني وغير مقبول بكل بساطة. ليس من المقبول أن يعاد رسم حدود دولة أخرى بالقوة، وما يحصل يخالف كل شيء تمثله الأمم المتحدة.

لقد أخطأ بوتين الحساب. ها هو يحتفل في الميدان الأحمر ويلقي تصاريح استفزازية وكأنه مقتنع بأن العالم سيسمح له بتمزيق ميثاق الأمم المتحدة ويتصرف على هواه، ولكنه مخطئ بشكل فادح.

الأمم المتحدة مبنية على فكرة، ألا وهي عدم السماح لأي دولة بالاستيلاء على أراضي دولة أخرى بالقوة، وما زلت أؤمن بهذه الفكرة وما زالت الأمم المتحدة تؤمن بهذه الفكرة وأنا واثقة من أن الأغلبية الساحقة من العالم يؤمن بهذه الفكرة. ونتطلع إلى إظهار هذه القناعة وإعادة تأكيد التزامنا تجاه أوكرانيا وميثاق الأمم المتحدة في الجمعية العامة في الأيام القليلة المقبلة.

وأود أن أتوجه إلى زميلي من ألبانيا الذي انضم إلينا لتقديم القرار إلى مجلس الأمن وأشكره على حضوره معنا اليوم. شكرا.

السؤال: شكرا. أنا باميلا فولك من سي بي أس نيوز. سعادة السفيرة، قال الرئيس بوتين إنه سيدافع عن الأراضي التي ضمها بكافة الأساليب الضرورية. كيف تنظرون إلى هذا التهديد؟ وما رأيكم بطلب أوكرانيا العضوية المعجلة في حلف شمال الأطلسي (الناتو)؟

السفيرة ليندا توماس غرينفيلد: يقوم بوتين بتهديد أوكرانيا والعالم منذ بداية اجتياحه غير القانوني وغير المبرر لأوكرانيا، لذا ليس لدي أي تعليق سوى القول إننا سنواصل محاسبته. وما كان السؤال الثاني؟

السؤال: عن الناتو.

السفيرة توماس غرينفيلد: فيما يتعلق بالناتو، نحن مقتنعون بسياسة الباب المفتوح التي ينتهجها الحلف وستقوم الدول الثلاثين الأعضاء في الحلف بتحديد الخطوات التالية المطلوبة عندما تطلب أي دولة الانضمام إليه. وسنواصل في خلال هذا الوقت دعم الجهود التي تبذلها أوكرانيا للدفاع عن نفسها.

السؤال: وماذا عن قرار الجمعية العامة؟

السفيرة توماس غرينفيلد: سنأخذ القرار إلى الجمعية العامة. لا أستطيع تحديد الإطار الزمني لذلك، ولكننا نعمل على الموضوع على الفور.

السؤال: شكرا يا سعادة السفيرة. أنا ستيفانو فاكارا من لا فوكي دي نيويورك. لقد امتنعت أربع دول عن التصويت وعللت ذلك بدعمها للسلام وبالقول إن التصويت لا يساعد في التخفيف من حدة التوترات. ما سبب امتناعها برأيك؟

السؤال: عفوا، ولدي سؤال متابعة للسؤال الذي سبق بشأن الناتو. سألنا وزير خارجية أوكرانيا الأسبوع الماضي عن موعد انضمام بلاده إلى حلف الناتو برأيه، وأجاب إن الحلف يريد أن تنضم أوكرانيا إليه أكثر مما تريد هذه الأخيرة. هل لديك أي تعليق على هذا الكلام؟

السفيرة توماس غرينفيلد: أولا، فيما يتعلق بالدول الأربعة التي امتنعت عن التصويت، لا يسعني تفسير سبب امتناعها ولكن أستطيع أن أحيلك إلى تصريحاتها في المجلس. لقد أعربت الدول الأربع عن مخاوفها إزاء ما تقوم به روسيا في أوكرانيا، مما يعني أن امتناعها لم يكن للدفاع عن روسيا طبعا. لم تكن داعمة لروسيا وقد أوضحت إدانتها لها.

وفيما يتعلق بالناتو، أعتقد أن جوابي يبقى على حاله. ستتخذ الدول الثلاثون الأعضاء في الحلف قرارا بشأن طلب أوكرانيا، وليس لدينا أي فكرة عن موعد حصول ذلك قبل اتخاذ القرار. شكرا.

السؤال: سعادة السفيرة، من باب التأكيد لو سمحت. إذا ستطلب الولايات المتحدة استئناف الجلسة الطارئة، أليس كذلك؟ هل هذا صحيح؟

السفيرة توماس غرينفيلد: سنطلب عقد جلسة طارئة للجمعية العامة.


للاطلاع على النص الأصلي: https://usun.usmission.gov/ambassador-thomas-greenfields-remarks-at-the-un-security-council-stakeout-following-a-vote-on-a-resolution-condemning-russias-sham-referenda/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future