بعثة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة
السفيرة ليندا توماس غرينفيلد
ممثلة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة
نيويورك، نيويورك
6 تموز/يوليو 2021
بحسب إلقائها

شكرا جزيلا يا بوب. اسمحوا لي أن أستهل كلامي بالتوجه بالشكر لك ولفريقك الرائع في البعثة الكندية لتنظيمكم هذا الحدث المدروس والغني بالمعلومات والذي يأتي في الوقت المناسب لأن مجلس الأمن كان يناقش هذه المسألة اليوم كما أشرت. وتنتهي صلاحية القرار الحالي الخاص بالوصول عبر الحدود في غضون أربعة أيام فحسب. لذا من المهم أن نجري هذه المناقشة اليوم.

أود أن أشكر أيضا جمهورية الدومينيكان وتركيا وقطر على المشاركة في استضافة الحدث. وأتوجه بشكر خاص لأماني وفريدة على تقديم هذه الشهادة القوية عن الوضع على الأرض. لا بديل لسماع شهادتيكما بشأن هذا الوضع.

ومارك، أكرر القول إنني أقدر لقاءك وفريقك في عملية الأمم المتحدة عبر الحدود عندما زرت تركيا قبل بضعة أسابيع. أنا سعيدة جدا لتمكن زملائي من سماع شهادتكم مباشرة وأود أن أجدد الشكر لكم ولكافة العاملين في المجال الإنساني مع الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية، والذين يقومون بعمل استثنائي لتقديم المساعدات عبر الحدود إلى سوريا. عملكم ضروري جدا للجهود التي نبذلها جميعنا وهو منقذ للحياة.

أكدت منظمة اليونيسف في خلال عطلة نهاية الأسبوع مقتل ستة أطفال في هجمات على ثلاث قرى في شمال غرب سوريا. وتؤكد هذه التقارير الأخيرة المفجعة على الحاجة الملحة إلى إيجاد حل سياسي للنزاع وعلى ضرورة أن توقف كافة الأطراف الهجمات على الأطفال والمدنيين المعرضين للخطر، وكذلك ضرورة توسيع نطاق وصول المساعدات الإنسانية في المنطقة.

رسالتنا الجماعية اليوم واضحة، وهي أنه ينبغي أن نعيد تفويض آلية الأمم المتحدة لتقديم المساعدات الإنسانية عبر الحدود في سوريا وتوسيع نطاقها. ينبغي أن نبذل قصارى جهودنا لتعظيم كمية المساعدات التي تصل إلى الشعب السوري، وهذا ما يدفع الولايات المتحدة إلى أن تكون أكبر مانح للمساعدات الإنسانية لسوريا ولذلك ندعم إيصال المساعدات من خلال كافة الأساليب، عبر الحدود وكذلك عبر الخطوط، ونحن على استعداد لتسهيل هذه الطريقة الأخيرة.

ومع ذلك، وكما قلتم جميعا، لا بديل عن المساعدات عبر الحدود. لا يمكن أن توفر الخطوط المتقاطعة كل ما هو مطلوب. أكرر أنه ليس لدينا سوى أربعة أيام لضمان عدم إغلاق شريان الحياة الفعلي للنساء والأطفال. أنا أم وجدة ولا أستطيع أن أتصور ما قد يحصل إذا لم أتمكن من توفير الغذاء والرعاية الصحية والمأوى لأولادي وأحفادي. ولا أستطيع أن أتصور كيف سنشعر إذا لم نتخذ هذا القرار الذي يتعين علينا اتخاذه.

هذا ما يتعين علينا القيام به في المجلس في خلال الأيام الثلاثة أو الأربعة القادمة.

كان لدينا أربعة معابر حدودية ولم يتبق سوى معبر واحد. انخفض عدد المعابر وازدادت الاحتياجات. وأدى وباء كوفيد-19 إلى جعل الوضع أسوأ بكثير. أحث زملائي أعضاء مجلس الأمن على اتخاذ القرار الصائب. أهم ما يمكننا القيام به هو إعادة تفويض باب الهوى لمدة 12 شهرا، على الرغم من أننا طلبنا إعادة فتح المعابر الحدودية الثلاثة بعد تم إغلاق اثنان منهما العام الماضي. ولكن علينا على الأقل أن نجدد ترخيص باب الهوى لمدة 12 شهرا.

لقد سمعنا شهاداتكم جميعا وشهادات المنظمات غير الحكومية العاملة ميدانيا وقد قلتم إن تجديد الترخيص لمدة 12 شهرا أمر ضروري لتزويد المنظمات الإنسانية بإمكانية التنبؤ التي تحتاج إليها لإدارة عمليات الشراء الطويلة. نأمل أن نتفق على هذا الموضوع جميعنا، أقله لتسهيل تدفق المساعدات الإنسانية ولقاحات كوفيد-19 إلى البلاد.

أتوجه إلى زملائي الآخرين من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ووكالات الأمم المتحدة، وأناشدكم إشراك أعضاء المجلس في كل من نيويورك والعواصم لحثهم على التصويت لصالح التجديد ولصالح توسيع نطاق المساعدات. وأتوجه إلى من هم في الخطوط الأمامية لهذا الجهد الإنساني وأكرر الشكر لكم من أعماق قلبي على نضالكم من أجل احتياجات ملايين الأشخاص في مختلف أنحاء المنطقة. أستطيع أن أقول بدون أي تردد إن الولايات المتحدة تساندكم وسنبذل قصارى جهودنا لضمان تمديد القرار.

شكرا جزيلا.


للاطلاع على النص الأصلي: https://usun.usmission.gov/remarks-by-ambassador-linda-thomas-greenfield-at-a-un-side-event-on-humanitarian-access-in-syria/#:~:text=Linda%20Thomas%2DGreenfield-,Remarks%20by%20Ambassador%20Linda%20Thomas%2DGreenfield%20at%20a%20UN%20Side,on%20Humanitarian%20Access%20in%20Syria&text=I’m%20so%20glad%20that,across%20the%20border%20to%20Syria.

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future