وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان صحفي
31 كانون الثاني/يناير 2024
قاعة المعاهدات
واشنطن العاصمة

وزير الخارجية بلينكن: طاب يومكم جميعا. يسعدني أن أستقبل سيغريد كاغ هنا في وزارة الخارجية للتحدث بشأن تفويضها الحاسم الذي منحه إياها مجلس الأمن الدولي للمساعدة في زيادة المساعدات الإنسانية التي تصل إلى المحتاجين في غزة وللتفكير في إعادة بناء غزة على المدى الطويل وبعد انتهاء الصراع والتخطيط لها. لقد سنحت لي فرصة العمل مع سيغريد منذ سنوات طويل، بما في ذلك العمل على مسألة التخلص من الأسلحة الكيمياوية من سوريا في العامين 2015 و2016، ولكن مهمتها الآن حاسمة جدا ونحن ندعمها بقوة وبشكل كامل.

سنعمل بشكل وثيق مع سيغريد وإسرائيل ومصر والأطراف المعنية الأخرى لزيادة المساعدات التي تدخل إلى القطاع، ولكن ليس بغرض ضمان دخولها إلى القطاع فحسب، بل أيضا لضمان وصولها إلى من يحتاجون إليها في داخل غزة، بما في ذلك في شمال القطاع. وتبقى الأمم المتحدة شريكا أساسيا وحاسما في هذا الإطار.

ويتعين علينا في الوقت عينه التعامل مع المزاعم الرهيبة بشأن بعض من موظفي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا). هذه مسألة أساسية وسنحاول ضمان إجراء ما يلزم للتعامل مع الوضع ومعالجته. ولكن تسنح لنا اليوم فرصة مقارنة ملاحظاتنا بشأن الخطوات الحاسمة التي ينبغي اتخاذها لضمان وصول المساعدات إلى من يحتاجون إليها.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/secretary-antony-j-blinken-and-un-senior-humanitarian-and-reconstruction-coordinator-for-gaza-sigrid-kaag-before-their-meeting/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future