وزارة الخارجية الأمريكية
وزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
بيان صحفي
19 حزيران/يونيو، 2022

إن الولايات المتحدة، ومنذ أكثر من عقد من الزمن، قد انضمت إلى المجتمع الدولي في الإقرار بيوم التاسع عشر من حزيران/يونيو باعتباره اليوم الدولي للقضاء على العنف الجنسي في حالات النزاع (IDESVC). ولا نزال ملتزمين بمنع جميع أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي والاستجابة لها، بما في ذلك العنف الجنسي المرتبط بالنزاع، والذي يؤثر على النساء والفتيات وكذلك حماية الضحايا ودعمهم. كما تدرك الولايات المتحدة أن احترام حقوق وكرامة النساء والفتيات، بكل تنوعهم، أمر ضروري لتعزيز السلام العالمي والأمن وكذلك الديمقراطية والازدهار الاقتصادي.

يواجه العالم عددا من القضايا الملحة التي تؤثر على نحو غير متناسب على النساء والفتيات، بما في ذلك جائحة كوفيد-19 المستمرة وأزمة المناخ وكذلك انعدام الأمن الغذائي والصراع وحالات الطوارئ الإنسانية في جميع أنحاء العالم. وقد غرق المجتمع الدولي بتقارير مروعة عن العنف الجنسي المرتبط بالنزاع من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في أوكرانيا وإثيوبيا وسوريا. كما رأينا كيف يؤدي الصراع والأزمات إلى تفاقم عدم المساواة بين الجنسين وزيادة تعرض النساء والفتيات للعنف القائم على النوع الاجتماعي، عبر شبكة الإنترنت وخارجها. ويعيق العنف المتزايد قدرة المرأة على المشاركة على نحو هادف في القطاعات الاجتماعية وكذلك السياسية والاقتصادية للحياة، مما يتسبب في دورات من الفقر وكذلك التهميش وانعدام الأمن.

تتخذ الولايات المتحدة خطوات ملموسة لضمان أن تكون جهودنا لمنع العنف الجنسي المرتبط بالنزاع والاستجابة له مركزة على الناجين ومطلعة بمعلومات عن الصدمة النفسية. وإن الإدارة، وكما هو موضح في الاستراتيجية الوطنية الأمريكية بشأن الإنصاف والمساواة بين الجنسين، ملتزمة بتطوير وتعزيز سياسات وخدمات وكذلك جهود وقائية شاملة للعنف القائم على النوع الاجتماعي. وستصدر الولايات المتحدة في وقت لاحق من هذه السنة تحديثا بمستجدات استراتيجية الولايات المتحدة لمنع العنف القائم على النوع الاجتماعي والتصدي له على الصعيد العالمي، والذي سيعالج العنف الجنسي المرتبط بالنزاع، من بين أولويات السياسة الأخرى.

كما إن وزارة الخارجية، ومن خلال استراتيجية الولايات المتحدة بشأن المرأة والسلام والأمن، تعمل على تعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار وحل النزاعات وكذلك حماية حقوق الإنسان للنساء والفتيات والحصول على المساعدة والسلامة من العنف وسوء المعاملة، بما في ذلك العنف الجنسي المرتبط بالنزاع، والاستغلال في جميع أنحاء العالم. ونحن ندرك أنه لا يمكننا إحداث تغيير مستدام بمفردنا، وإن الولايات المتحدة تعمل لذلك على نحو وثيق مع شركاء وحلفاء متعددي الأطراف، بما في ذلك الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المعني بالعنف الجنسي في حالات الصراع.

ويعتبر القضاء على العنف الجنسي المرتبط بالنزاع ضرورة أخلاقية واستراتيجية على حد سواء. وإن الدعوات الفارغة للعمل والتعبير عن القلق لا تكفي. إذ يجب على المجتمع الدولي، في هذا اليوم الدولي للقضاء على العنف الجنسي في حالات النزاع، اتخاذ إجراءات حقيقية وتنسيق الجهود لمنع جميع أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي والاستجابة لها حتى يكون الدعم الذي نقدمه مركزا على الناجين ويعزز العدالة والمساواة وكذلك المساءلة عن مثل هذه الجرائم.


يمكنك الاطلاع على المحتوى الأصلي من خلال الرابط أدناه: https://www.state.gov/advancing-peace-and-eliminating-sexual-violence-in-conflict/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الإنجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future