وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان لوزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
21 آذار/مارس 2022

تتخذ وزارة الخارجية إجراءات ضد مسؤولين من جمهورية الصين الشعبية لتورطهم في أعمال قمعية ضد أعضاء الأقليات العرقية والدينية والممارسين الدينيين والروحيين داخل الصين وخارج حدودها، بما في ذلك داخل الولايات المتحدة.

ترفض الولايات المتحدة الجهود التي يبذلها مسؤولو جمهورية الصين الشعبية لمضايقة أعضاء الأقليات العرقية والدينية وترهيبهم ومراقبتهم واختطافهم، بما في ذلك من يبحثون عن الأمان في خارج الصين والمواطنين الأمريكيين الذين يرفعون الصوت بالنيابة عن هؤلاء المعرضين للخطر. نحن ملتزمون بالدفاع عن حقوق الإنسان في مختلف أنحاء العالم وسنواصل استخدام كافة التدابير الدبلوماسية والاقتصادية لتعزيز المساءلة.

يفرض الإجراء الذي نتخذه اليوم قيودا على منح التأشيرات على مسؤولي جمهورية الصين الشعبية الذين يعتقد أنهم مسؤولون أو متواطئون في السياسات أو الإجراءات التي تهدف إلى قمع الممارسين الدينيين والروحيين وأعضاء مجموعات الأقليات العرقية والمعارضين والمدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين والمنظمين العماليين ومنظمي المجتمع المدني والمتظاهرين السلميين في الصين وخارجها.

ندعو حكومة جمهورية الصين الشعبية مرة أخرى إلى وقف أعمالها القمعية العابرة للحدود، بما في ذلك محاولة إسكات النشطاء الأمريكيين الأويغور وغيرهم من أفراد الأويغور الذين يعملون مع الشعب الأمريكي من خلال رفض تصريح الخروج لأفراد أسرهم في الصين.

تؤكد الولايات المتحدة مرة أخرى على دعمها لمن يرفعون الصوت بشجاعة على الرغم من التهديد بالانتقام. وندعو حكومة جمهورية الصين الشعبية إلى إنهاء الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية المستمرة في سنجان، والسياسات القمعية في التبت، وقمع الحريات الأساسية في هونغ كونغ، وانتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان، بما في ذلك انتهاكات الحرية الدينية، في أماكن أخرى من البلاد.

سنواصل العمل مع المجتمع الدولي لتعزيز مساءلة مسؤولي جمهورية الصين الشعبية الذي ارتكبوا الفظائع وانتهاكات حقوق الإنسان والتجاوزات أينما وقعت، بما في ذلك داخل الصين والولايات المتحدة وأماكن أخرى حول العالم.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/promoting-accountability-for-transnational-repression-committed-by-peoples-republic-of-china-prc-officials/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future