وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميلر
10 كانون الثاني/يناير 2024

تقر الولايات المتحدة بأن محكمة العدل الدولية تلعب دورا حيويا في حل النزاعات بشكل سلمي بصفتها الهيئة القضائية الرئيسية التابعة للأمم المتحدة. وتعقد محكمة العدل الدولية هذا الأسبوع جلسات استماع عقب طلب جنوب أفريقيا من المحكمة ممارسة سلطتها وتحديد تدابير مؤقتة تطالب إسرائيل بتعليق عملياتها العسكرية في غزة واتخاذ خطوات أخرى لضمان امتثالها لاتفاقية الإبادة الجماعية.

لا أساس للادعاءات الزاعمة أن إسرائيل ترتكب إبادة جماعية، بل من يهاجمون إسرائيل بعنف هم في الواقع من يواصلون الدعوة الصريحة إلى محوها عن الخارطة وقتل اليهود بشكل جماعي. الإبادة الجماعية هي واحدة من أشنع الجرائم التي قد يرتكبها أي كيان أو فرد، ولا يمكن توجيه ادعاءات مماثلة إلى بعد توخي أقصى درجات الحذر.

تتمتع إسرائيل بحق الدفاع عن نفسها في وجه أعمال حماس الإرهابية، وهي أعمال توعدت حماس بشنها مرارا وتكرارا إلى حين يتم تدمير إسرائيل بالكامل. تقوم إسرائيل بعملياتها في بيئة مليئة بالتحديات بشكل استثنائي في غزة، والتي هي بمثابة ساحة معركة حضرية تدمج فيها حماس نفسها عمدا مع المدنيين وتختبئ خلفهم.

تعيد الولايات المتحدة التأكيد على إدانتها لهجمات حركة حماس الوحشية وخطفها للرهائن وتدعم حق إسرائيل في ضمان عدم تكرر هجمات 7 تشرين الأول/أكتوبر الإرهابية. وقد أوضحنا أيضا أنه ليس على إسرائيل الالتزام بالقانون الإنساني الدولي أثناء عملياتها ضد حماس فحسب، بل حري بها أن تبحث أيضا عن سبل أخرى لتجنب إلحاق الضرر بالمدنيين والتحقيق في الادعاءات الموثوقة بانتهاكات القانون الإنساني الدولي متى تظهر. ولا ننفك في النهاية ندين الخطابة المجردة من الإنسانية والصادرة عن كافة الأطراف.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/this-weeks-international-court-of-justice-hearings/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future