وزارة الخارجية الأمريكية
وزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
بيان صحفي
18 أيار/ مايو، 2022

قامت السفارة الأمريكية في العاصمة الأوكرانية كييف بإنزال علمها قبل ثلاثة أشهر وذلك قبل أيام من دخول القوات الروسية عبر الحدود الأوكرانية لشن حرب غير مشروعة وغير مبررة اختارها الرئيس بوتين. عندما قمنا بتعليق عمل السفارة، أوضحنا موقفنا على نحو جلي، سننقل موظفي السفارة الأمريكية من أجل سلامتهم وأمنهم، وإن هذا الأمر لن يمنعنا باي حال من التواصل مع الشعب والحكومة والمجتمع المدني الأوكراني فضلا عن حلفائنا وشركائنا ودعمنا لهم. كما أكدنا التزامنا بسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها وتعهدنا بمواصلة مساعدتنا وبدأنا العمل نحو اليوم الذي يمكننا فيه العودة إلى كييف.

وقد جاء هذا اليوم. نستأنف اليوم بشكل رسمي العمل في السفارة الأمريكية في كييف. لقد دافع الشعب الأوكراني، بمساعدتنا الأمنية، عن وطنه في مواجهة الغزو الروسي الغير منطقي. لقد رُفع العلم الأمريكي فوق السفارة مرة أخرى نتيجة لذلك. نحن نقف بفخر مع حكومة وشعب أوكرانيا ونستمر في دعمهم وهم يدافعون عن بلادهم من حرب العدوان الوحشية التي يشنها الكرملين.

وبينما نتخذ هذه الخطوة البالغة الأهمية، فقد طرحنا تدابير إضافية لزيادة سلامة زملائنا العائدين إلى كييف وعززنا إجراءاتنا وكذلك بروتكولاتنا الأمنية.

نحن ملتزمون بمواجهة التحديات المقبلة. إن الحرب ما زالت مستمرة. القوات الروسية تُلحق الموت والدمار بالأراضي الأوكرانية كل يوم. وقد نزح الملايين من الأوكرانيين من ديارهم وأصابهم الحزن على فقدان أحبائهم. وإننا، بهدف قوي، نعيد تأكيد التزامنا تجاه أوكرانيا حكومة وشعبا وكذلك نتطلع إلى تنفيذ مهمتنا من السفارة الأمريكية في كييف.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/raising-the-flag-at-u-s-embassy-kyiv/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future