وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان صحفي
19 أيلول/سبتمبر 2022

وصل المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون القرن الأفريقي مايك هامر إلى إثيوبيا بتاريخ 5 أيلول/سبتمبر لتشجيع الجهود المبذولة لوضع حد فوري للقتال ومشاركة حكومة إثيوبيا وسلطات تيغراي الإقليمية في محادثات السلام التي يقودها الاتحاد الأفريقي. التقى المبعوث الخاص هامر بمسؤولي الحكومة الإثيوبية وممثلي الاتحاد الأفريقي والشركاء الدوليين لبحث الخطوات التالية التي ينبغي اتخاذها، ثم عاد إلى واشنطن في 16 أيلول/سبتمبر، وسيواصل بذل الجهود الدبلوماسية على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك خلال الأسبوع رفيع المستوى الذي يبدأ في 19 أيلول/سبتمبر.

التقى المبعوث الخاص هامر خلال زيارته لإثيوبيا مع الممثل الأعلى لمفوضية الاتحاد الأفريقي أولوسيغون أوباسانجو في عدة مناسبات لمناقشة كيف يمكن للولايات المتحدة أن تشارك في دعم عملية السلام. بالإضافة إلى ذلك، التقى المبعوث الخاص هامر مع نظرائه الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة هانا تيتيه وممثلة الاتحاد الأوروبي الخاصة لشؤون القرن الأفريقي أنيت ويبر، بالإضافة إلى شركاء دوليين آخرين. وفي الوقت عينه، قامت مساعدة وزير الخارجية مولي في – التي حضرت حفل تنصيب الرئيس الكيني روتو في نيروبي – بتعزيز هذه الجهود الدبلوماسية الرامية إلى إطلاق المحادثات التي يقودها الاتحاد الأفريقي سعيا لتحقيق السلام. وترحب الولايات المتحدة بإعادة تأكيد حكومة إثيوبيا على استعدادها المستمر للمشاركة في المحادثات وببيان 11 أيلول/سبتمبر الصادر عن السلطات الإقليمية في تيغراي لقبول عملية يقودها الاتحاد الأفريقي، بما في ذلك من خلال تسمية وفدها. وتسعى الولايات المتحدة بناء على هذه الالتزامات إلى متابعة ملموسة من كافة أطراف النزاع للدخول في مفاوضات بحسن نية.

كما التقى المبعوث الخاص هامر برفقة القائمة بالأعمال المؤقتة ترايسي آن جاكوبسون برئيس الوزراء آبي أحمد ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميكي ميكونين في السفارة الأمريكية في أديس أبابا لمناقشة مخاوف الولايات المتحدة بشأن تجدد القتال في شمال إثيوبيا وعودة إريتريا إلى الصراع، بالإضافة إلى الحاجة الملحة إلى مضاعفة الجهود لبدء محادثات يقودها الاتحاد الأفريقي بهدف وضع حد دائم للصراع. وأعاد المبعوث الخاص هامر التأكيد في خلال اجتماعاته مع مسؤولي الحكومة الإثيوبية والسلطات الإقليمية في تيغراي على الحاجة إلى وصول المساعدات الإنسانية بدون عوائق إلى مناطق تيغراي وعفر وأمهرة، وشدد على ضرورة احترام حقوق الإنسان وتجنب وقوع إصابات في صفوف المدنيين، وتطرق إلى التقارير المستمرة حول عمليات الاعتقال على أساس عرقي، كما ضغط باتجاه محاسبة المسؤولين عن الفظائع وتحقيق العدالة للضحايا والناجين.

والتقى المبعوث الخاص هامر أيضا برئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد ووزير العدل الدكتور جيديون تيموثاوس ومستشار الأمن القومي رضوان حسين. إن الولايات المتحدة ملتزمة بوحدة إثيوبيا وسيادتها وسلامة أراضيها وتسعى إلى تحقيق السلام والاستقرار لصالح الإثيوبيين كافة. وتلقى المبعوث الخاص هامر تقارير بشأن الجفاف الشديد المستمر في شرق إثيوبيا وجنوبها، بما في ذلك حول إيصال المساعدات الإنسانية، إذ لا تزال الولايات المتحدة أكبر مانح للمساعدات الإنسانية لإثيوبيا.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/u-s-special-envoy-for-the-horn-of-africa-hammers-work-in-ethiopia/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future