وزارة الخارجية الأمريكية
أنتوني ج. بلينكن، وزير الخارجية
بيان صحفي
22 أيلول/سبتمبر 2022

تدين الولايات المتحدة الموت المأساوي والوحشي لمهسا أميني، الإيرانية البالغة من العمر 22 عاما، والتي قضت وهي في قبضة شرطة الأخلاق الإيرانية، بعد أن احتجزتْها بزعم ارتدائها الحجاب بشكل غير لائق. نحن نشارك أحباءها والشعب الإيراني الحزن والأسى لهذه الفاجعة.

ردّا على هذا الانتهاك وسواه من انتهاكات حقوق الإنسان في إيران – بما في ذلك القمع العنيف للاحتجاجات السلمية – تفرض الولايات المتحدة عقوبات على شرطة الأخلاق الإيرانية وكبار المسؤولين الأمنيين الذين تورّطوا في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، وفقا للأمر التنفيذي رقم 13553. تقوم شرطة الأخلاق، وهي مكوّن من مكوّنات قوات إنفاذ القانون الإيرانية، باعتقال النساء لارتدائهن الحجاب بشكل يدّعون أنه “غير لائق”، وتفرض قيودا أخرى على حرية التعبير. وقد فرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على الحاج أحمد ميرزائي ومحمد رستمي تشيشمة غاتشي، وكلاهما من كبار المسؤولين في شرطة الأخلاق.

بالإضافة إلى ذلك، يفرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية عقوبات على كّلا من إسماعيل خطيب، وزير المخابرات الإيراني؛ ومنوشهر أمان الله، قائد قوات إنفاذ القانون في محافظة شهرمحال وبختياري في إيران؛ وقاسم رضائي، نائب قائد الجيش؛ وكيومارس حيدري، قائد القوات البرية في الجيش الإيراني؛ وسلار أبنوش، نائب قائد الباسيج، وهي ميليشيا شبه عسكرية تابعة للحرس الثوري الإسلامي. وقد شارك هؤلاء الأفراد جميعًا في قمع وقتل المتظاهرين السلميين.

يجب على الحكومة الإيرانية أن تنهي اضطهادها الممنهج للنساء والسماح بالاحتجاج السلمي. وستستمرّ الولايات المتحدة في دعمها لحقوق الإنسان في إيران ومحاسبة منتهكيها.

لمزيد من المعلومات حول إجراءات اليوم، يرجى الاطلاع على البيان الصحفي لوزارة الخزانة.


للاطلاع على النص الأصلي:  https://www.state.gov/designating-irans-morality-police-and-seven-officials-for-human-rights-abuses-in-iran/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الإنجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future