وزارة الخارجية الأمريكية
بيان صحفي
وزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
15 تشرين الثاني/نوفمبر 2022

نفرض اليوم عقوبات ردا على دعم إيران لحرب روسيا غير المبررة على أوكرانيا، بما في ذلك قيام طهران بنقل طائرات بدون طيار إلى روسيا التي تستخدمها لضرب البنية التحتية المدنية والمدن.

تقوم وزارتا الخارجية والخزانة بإدراج ثلاث كيانات إيرانية على لائحة العقوبات، بما في ذلك تلك التي تصنع الطائرات بدون طيار التي توردها إيران إلى روسيا وتسلمها. ويتم إدراج القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإسلامي على لائحة العقوبات بموجب القسم 1(أ)(2)(و) من الأمر التنفيذي 14024 لمساعدتها المرجحة في تسهيل توريد إيران طائرات بدون طيار إلى روسيا. ويتم أيضا إدراج شركة القدس لصناعة الطيران التي تصنع طائرة مهاجر-6 المسيرة على لائحة العقوبات بموجب القسم 1(أ)(2)(و) من الأمر التنفيذي 14024. ويتم كذلك إدراج مركز شاهد لأبحاث صناعة الطيران على لائحة العقوبات بموجب القسم 1(أ)(3) من الأمر التنفيذي 13382، وهو المركز الذي ينتج متغيرات من الطائرات بدون طيار من سلسلة شاهد، بما فيها مسيرة شاهد-136 الهجومية والأحادية الاتجاه والتي استخدمتها القوات الروسية في هجمات ضد كييف وأوديسا ومنطقة خاركيف الأوكرانية مؤخرا. وسبق أن أدرج الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة مركز شاهد لأبحاث صناعة الطيران على لائحة العقوبات الشهر الماضي.

يتم بالإضافة إلى ذلك استهداف أفراد وكيانات روسية بالعقوبات، فتدرج وزارة الخارجية الشركة العسكرية الخاصة فاغنر بموجب القسم 1(أ)(1)(1) من الأمر التنفيذي 14024 لعملها في قطاع الدفاع والمعدات ذات الصلة ضمن اقتصاد الاتحاد الروسي. وكانت وزارة الخزانة قد أدرجت شركة فاغنر على لائحة العقوبات في العام 2017 بموجب الأمر التنفيذي 13660 بسبب تجنيدها جنودا وإرسالهم للقتال مع الانفصاليين في شرق أوكرانيا. وسبق لكل من الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وأستراليا وكندا أن أدرجت شركة فاغنر على لائحة العقوبات. وسعت شركة فاغنر في وقت سابق من هذا العام إلى شراء طائرات بدون طيار إيرانية، ويكاد يكون من المؤكد أنها رمت إلى دعم عملياتها في أوكرانيا، وليس ذلك سوى مثال آخر على استخدام فاغنر كأداة منخفضة التكلفة وقليلة المخاطر على الكرملين لتعزيز أهدافه. وأدرجت وزارة الخزانة على لائحة العقوبات أيضا الفردين عباس دجوما وتيغران خريستوفوروفيتش سرابيونوف بموجب الأمر التنفيذي 14024، وذلك لتورطهما في استحواذ فاغنر على طائرات بدون طيار إيرانية لدعم العمليات القتالية في أوكرانيا.

وأخيرا، يشمل الإجراء الذي يتم اتخاذه اليوم إدراج كيانات ثالثة متورطة في نقل طائرات بدون طيار إيرانية لاستخدامها في أوكرانيا، مما يبين استعداد الولايات المتحدة على استهداف جهات فاعلة دولية متورطة في دعم آلة الحرب الروسية. وتدرج وزارة الخزانة على لائحة العقوبات كيانين، وهما النجاح لخدمات الطيران (النجاح للطيران) وآي جيت غلوبل (آي جيت) المتمركزتين في الإمارات العربية المتحدة بموجب الأمر التنفيذي 14024. وقد تعاونت الشركتان مع الشركة الإيرانية الخاضعة للعقوبات سافيران لخدمات المطارات حتى بعد إدراجها على لائحة العقوبات، وذلك لتنسيق الرحلات بين إيران وروسيا، بما في ذلك رحلات سلاح الجو الروسي والرحلات المرتبطة بنقل طائرات بدون طيار أو أفراد طاقم أو معدات ذات صلة من إيران إلى روسيا. ويتم اتخاذ الإجراءات ضد الكيانين المتمركزين في دولة الإمارات بالتعاون مع الحكومة الإماراتية.

يؤجج الدعم العسكري الذي تقدمه الحكومة الإيرانية لروسيا الصراع في أوكرانيا ويعد نقلها لهذه الطائرات بدون طيار انتهاكا واضحا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231. وستواصل الولايات المتحدة العمل على تعطيل عمليات النقل هذه وتأخيرها وفرض تكاليف على الجهات الفاعلة المشاركة في هذا النشاط.

الرجاء الاطلاع على البيان الصحفي الصادر عن وزارة الخزانة للحصول على المزيد من المعلومات عن الإجراء الذي يتم اتخاذه اليوم.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/imposing-sanctions-on-entities-and-individuals-in-response-to-irans-transfer-of-military-uavs-to-russia/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future