البيت الأبيض
12 أيار/مايو 2021

تحدث الرئيس بايدن اليوم مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو. وجدد الرئيس دعمه القوي لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات الصاروخية التي تشنها حماس والجماعات الإرهابية الأخرى في غزة، وأدان هذه الهجمات العشوائية ضد البلدات والمدن في مختلف أنحاء إسرائيل. وأطلع الرئيس بايدن رئيس الوزراء نتانياهو على المشاركة الأمريكية رفيعة المستوى مع الشركاء الإقليميين بشأن هذه القضية وناقش الجهود الدبلوماسية الجارية. وأشار الرئيس إلى أن فترة الصراع الحالية هذه قد أودت بشكل مأساوي بحياة مدنيين إسرائيليين وفلسطينيين، بمن فيهم أطفال. وأعرب عن مخاوفه بشأن سلامة الصحفيين وأمنهم وشدد على الحاجة إلى ضمان حمايتهم.

وأعرب الرئيس بايدن عن قلقه البالغ إزاء العنف الطائفي في مختلف أنحاء إسرائيل. ورحب بتصريحات رئيس الوزراء والقادة الآخرين المعارضين لمثل هذه الأعمال البغيضة وشجع على مواصلة الخطوات لمحاسبة المتطرفين العنيفين وإحلال الهدوء. وناقش الزعيمان التوترات الحالية في القدس وأعربا عن رغبتهما المشتركة في أن تكون القدس مكانا للتعايش السلمي بين الناس من مختلف الأديان والخلفيات. وأعرب الرئيس عن قلقه إزاء المواجهات العنيفة في الضفة الغربية وعن دعمه لاتخاذ خطوات تمكن الشعب الفلسطيني من التمتع بالكرامة والأمن والحرية والفرص الاقتصادية التي يستحقها، كما أكد دعمه لحل الدولتين. واتفق الزعيمان على مواصلة المشاورات الوثيقة بين فرق عملهما والبقاء على اتصال في الأيام المقبلة.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.whitehouse.gov/briefing-room/statements-releases/2021/05/15/readout-of-president-joseph-r-biden-jr-call-with-prime-minister-benjamin-netanyahu-of-israel-3/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future