وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
بيان للوزير أنتوني ج. بلينكن
21 نيسان/أبريل 2021

لقد كان الرئيس بايدن في غاية الوضوح عندما أعلن أنه في الوقت الذي ستسحب فيه الولايات المتحدة قواتها العسكرية من أفغانستان، فإن دعمنا لهذا البلد لن يتوقّف. وكجزء من التزامنا بالاستثمار في الشعب الأفغاني ودعمه، نعمل مع الكونغرس لتوفير ما يقرب من 300 مليون دولار كمساعدة مدنية إضافية لأفغانستان في عام 2021 من كل من وزارة الخارجية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. هذه المساعدة، التي أعلنا عنها في تشرين الثاني/نوفمبر 2020، خلال انعقاد مؤتمر المانحين الذي يعقد كل أربع سنوات، على أن تكون متاحة في موعد لاحق، يتم توفيرها الآن لإثبات دعمنا الدائم للشعب الأفغاني. سيهدف هذا التمويل إلى الحفاظ على مكاسب السنوات العشرين الماضية والبناء عليها من خلال تحسين الوصول إلى الخدمات الأساسية للمواطنين الأفغان، وتعزيز النمو الاقتصادي، ومكافحة الفساد وتجارة المخدرات، وتحسين تقديم الخدمات الصحية والتعليمية، ودعم تمكين المرأة، وتعزيز آليات حل النزاعات، ودعم المجتمع المدني الأفغاني ووسائل الإعلام المستقلة. وبينما تبدأ الولايات المتحدة في سحب قواتنا، سنستخدم مساعدتنا المدنية والاقتصادية لدفع سلام عادل ودائم لأفغانستان ومستقبل أكثر إشراقًا للشعب الأفغاني.


للاطّلاع على مضمون البيان الأصلي يرجى مراجعة الرابط التالي: https://www.state.gov/additional-civilian-assistance-to-afghanistan/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الإنجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future