وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
قراءة
14 كانون الثاني/يناير 2021

تسافر مساعدة وزير الخارجية مولي في والمبعوث الخاص الجديد للقرن الأفريقي ديفيد ساترفيلد إلى المملكة العربية السعودية والسودان وإثيوبيا بين 17 و20 كانون الثاني/يناير 2022.

وتحضر مساعدة الوزير في والمبعوث الخاص ساترفيلد أثناء تواجدهما في الرياض اجتماع أصدقاء السودان، وذلك بهدف حشد الدعم الدولي لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان  (يونيتامس) في جهودها لتسهيل انتقال متجدد نحو الديمقراطية في السودان بقيادة مدنية. وتسافر مساعدة الوزير والمبعوث الخاص إلى الخرطوم بعد اجتماع أصدقاء السودان، حيث سيلتقيان بالناشطين المؤيدين للديمقراطية ومجموعات النساء والشباب والمجتمع المدني والقادة العسكريين والشخصيات السياسية. وستكون رسالتهما واضحة، ألا وهي أن الولايات المتحدة ملتزمة بتحقيق الحرية والسلام والعدالة للشعب السوداني.

وأخيرا، تتابع مساعدة الوزير والمبعوث الخاص، في إثيوبيا الاتصال البناء بين الرئيس بايدن ورئيس الوزراء الإثيوبي أحمد أبي في 10 كانون الثاني/يناير، وسيشجعان المسؤولين الحكوميين على اغتنام الفرصة الحالية للسلام من خلال إنهاء الضربات الجوية والأعمال العدائية الأخرى، والتفاوض على وقف لإطلاق نار، والإفراج عن كافة السجناء السياسيين، واستعادة الوصول الإنساني المستمر، وإرساء الأساس لحوار وطني شامل.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/assistant-secretary-of-state-for-african-affairs-phee-and-special-envoy-for-the-horn-of-africa-satterfield/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future