وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
تصريح للوزير أنتوني ج. بلينكن
11 آذار/مارس 2022

لا تزال الولايات المتحدة ملتزمة، مع حلفائنا وشركائنا، بضمان أن تدفع حكومة الاتحاد الروسي ثمناً اقتصادياً ودبلوماسياً باهظا ًجرّاء غزوها لأوكرانيا، وقد واصلنا القيام بذلك اليوم من خلال إجراءات إضافية أعلنها الرئيس بايدن.

على وجه التحديد، ستعمل الإدارة عن كثب مع الكونغرس لحرمان روسيا من مزايا عضويتها في منظمة التجارة العالمية ولضمان ألا تتلقى الواردات الروسية معاملة “الدولة التفضيلية” في اقتصادنا. أصدر الرئيس أمرا تنفيذيا حظر من خلاله تصدير استيراد مجموعات جديدة من السلع من وإلى روسيا، تماشيا مع الالتزامات التي تعهّد بها قادة مجموعة السبع لحرمان روسيا من عائدات صادراتها. ويحظر الأمر التنفيذي الجديد استيراد المنتجات التالية من الاتحاد الروسي إلى الولايات المتحدة: الأسماك والمأكولات البحرية ومستحضراتها؛ المشروبات الكحولية؛ والألماس غير الصناعي. كما يحظر فوق ذلك تصدير أو إعادة تصدير أو بيع أو توريد الأوراق النقدية المقومة بالدولار الأمريكي إلى حكومة الاتحاد الروسي أو إلى أي شخص موجود في روسيا، سواء بشكل مباشر أم غير مباشر، من الولايات المتحدة، أو من قبل شخص أمريكي، أينما كان.

كما فرضت وزارة التجارة ضوابط جديدة على صادرات السلع الفاخرة إلى روسيا، بما في ذلك السيارات الفخمة والمشروبات الكحولية والتبغ وحقائب اليد الجلدية والأمتعة والحرير والديكورات المنزلية والملابس المصمّمة خصيصا والمجوهرات. وتضمن هذه الإجراءات ألا يتمكّن أولئك الذين يروجّون للحرب الاختيارية من الاستفادة من هذه المنتجات الأمريكية أو الاستمتاع بها.

بالإضافة إلى ذلك، تفرض وزارة الخارجية عقوبات على أربعة من أعضاء مجلس إدارة نوفيكومبانك، بمن فيهم رئيسة مجلس إدارتها إيلينا ألكساندروفنا جورجيفا، وعقوبات أخرى على شركة AO ABR للإدارة وأربعة من أعضاء مجلس إدارتها. يتضمن هذا الإجراء إعادة تصنيف يوري فالنتينوفيتش كوفالتشوك وكيريل ميخائيلوفيتش كوفالتشوك، ومعهم أفراد عائلتهم، وعضوين آخرين في مجلس إدارة الشركة المذكورة، وهما دميتري ألكسيفيتش ليبيديف، وهو أيضا رئيس مجلس إدارة بنك روسيا الخاضع للعقوبات، وفلاديمير نيكولايفيتش كنياجينين، نائب محافظ سان بطرسبرج.

وتعيد وزارة الخزانة تصنيف فيكتور فيكسيلبيرغ وحظر طائرته ويخته، وتصنّف عشرة أعضاء في مجلس إدارة بنك VTB، و 12 عضوا من مجلس الدوما الروسي من الذين قادوا الجهود المبذولة للاعتراف بما يسمى جمهوريتي دونيتسك ولوهانسك الشعبية، وزوجة وأبناء المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف. وتمّ إدراج هؤلاء الأفراد والكيانات جميعا بموجب الأمر التنفيذي 14024.

نرحب بالشراكة القوية والوحدة التي بنيناها مع حلفائنا وشركائنا في جميع أنحاء العالم في مواجهة العدوان الروسي على أوكرانيا. ومعا، ندعم شعب أوكرانيا ونفرض تكاليف وعواقب باهظة على حرب الكرملين التي يختارها.

لمزيد من المعلومات حول إجراء اليوم، يرجى الاطلاع على: مستند حقائق وزارة الخارجية، البيان الصحفي لوزارة الخزانة، والبيان الصحفي الصادر عن وزارة التجارة.


للاطّلاع على مضمون البيان الأصلي يرجى مراجعة الرابط التالي: https://www.state.gov/continuing-to-hold-the-kremlin-to-account/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الإنجليزي الأصلي هو النص الرسمي

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future