لمحة عامة: تنفذ وكالة خفض التهديد الدفاعي برنامج الحد من التهديد البيولوجي الذي ينضوي ضمن برنامج الحد من التهديدات التعاونية التابع لوزارة الدفاع الأمريكية. وقد أقام برنامج الحد من التهديدات التعاونية شراكة مع جمهورية أوكرانيا منذ العام 2005 لدعم قدرات الكشف والتشخيص البيولوجية السلمية والآمنة والحد من التهديدات التي تشكلها مسببات الأمراض

الحقائق الرئيسية:

تحافظ مرافق الصحة العامة والمختبرات البيولوجية في مختلف أنحاء العالم على مسببات الأمراض وتدرسها لتتمكن من تأكيد تفشي المرض وتحسين قدرات الكشف والتشخيص المبكر. وتستخدم هذه المرافق مسببات أمراض معينة لأنها مستوطنة في بلدها أو لأنها معرضة لخطر الانتشار من بلدان أخرى. ويجب أن تمتلك كافة الدول الأعضاء في اللوائح الصحية الدولية (2005) الخاصة بمنظمة الصحة العالمية قدرات مماثلة لاكتشاف تهديدات الأمراض والاستجابة لها، وهذه قدرة أساسية للأمن الصحي الوطني.

– استثمرت الولايات المتحدة حوالى 200 مليون دولار في أوكرانيا منذ العام 2005 من خلال برنامج الحد من التهديد البيولوجي، ودعمت 46 مختبرا ومنشأة صحية وموقع تشخيص في أوكرانيا. وقد حسن برنامج الحد من التهديد البيولوجي السلامة والأمن والمراقبة البيولوجية في أوكرانيا لكل من صحة الإنسان والحيوان. وأدت هذه المساعدة إلى تحسين استجابة أوكرانيا لكوفيد-19 بشكل مباشر من خلال دعم اكتشاف المرض بشكل أكثر أمانا وفعالية. وقد أقام برنامج الحد من التهديد البيولوجي شراكة مع كل من منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية لصحة الحيوان والمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها والمؤسسات الصحية الأخرى لتقديم هذه المساعدة.

– بدأ برنامج الحد من التهديدات التعاونية التابع لوزارة الدفاع الأمريكية عمله البيولوجي مع أوكرانيا لتقليل المخاطر التي يمثلها برنامج الأسلحة البيولوجية غير القانوني للاتحاد السوفيتي السابق، والذي ترك مواد بيولوجية غير  آمنة في الدول التي خلفها انهيار الاتحاد. ويعمل برنامج الحد من التهديدات التعاونية مع العديد من الدول الشريكة للحد من التهديدات التي تمثلها إساءة استخدام مسببات الأمراض أو سرقتها أو إطلاقها عن طريق الخطأ. وقد عملت وزارة الدفاع بشكل وثيق مع روسيا والمختبرات المملوكة لروسيا داخل البلاد حتى العام 2014.

-عمل برنامج الحد من التهديدات التعاونية التابع لوزارة الدفاع الأمريكية بشكل سلمي وتعاوني مع الحكومة الأوكرانية لزيادة الأمن البيولوجي والسلامة البيولوجية في هذه المواقع لضمان ألا تشكل مسببات المرض أي خطر على الشعب الأوكراني أو المنطقة. وتمتثل قدرات الأمن البيولوجي والسلامة البيولوجية التي وفرتها وزارة الدفاع مع تلك التي تتطلبها اللوائح الصحية الدولية الخاصة بمنظمة الصحة العالمية.

– حافظ برنامج الحد من التهديدات التعاونية التابع لوزارة الدفاع على علاقته بأوكرانيا حتى الوقت الحالي، وتستخدم هذه الأخيرة التطويرات المختبرية التي توفرها الولايات المتحدة والشركاء الآخرين لدعم أهداف صحية بيطرية وعامة أوسع، مثل مراقبة انتشار كوفيد-19، والاستعداد للسيطرة على حمى الخنازير الأفريقية، مما ساعد المزارعين الأوكرانيين على حماية قطعانهم من الأمراض المعدية، وحماية الإمدادات الغذائية في أوكرانيا، وهذه من الفوائد العديدة التي نتجت عن هذه الشراكة ونوردها على سبيل المثال لا الحصر.

– يقيم برنامج الحد من التهديد البيولوجي شراكة مع وزارة الصحة ولجنة الطب البيطري والأكاديمية الوطنية للعلوم الزراعية التابعتين لوزراة الزراعة في أوكرانيا، كما لديه مشاركة محدودة مع وزارة الدفاع الأوكرانية تقتصر على توفير مختبرات التشخيص المتنقلة لتقديم المساعدة الميدانية في حالات الطوارئ الصحية العامة.

– تمتلك الحكومة الأوكرانية المختبرات الأوكرانية وتشغلها. وتشارك وزارة الدفاع في شراكة دولية أوسع تشمل حكومة أوكرانيا ومنظمات دولية مثل منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وشركاء أجانب آخرين لتحسين قدرة أوكرانيا على اكتشاف تفشي الأمراض والإبلاغ عنها بأمان وفعالية.

– يتم تشجيع العلماء على نشر نتائج أبحاثهم وإقامة شراكات مع زملائهم الدوليين وتوزيع أبحاثهم ونتائج الصحة العامة على نطاق واسع. وتعمل هذه المرافق في قدرة مماثلة لمختبرات الصحة العامة والبحثية الحكومية والمحلية في مختلف أنحاء العالم. وعلاوة على ذلك، تخضع كافة المعدات والتدريبات التي توفرها الولايات المتحدة، بما في ذلك من وزارة الدفاع، لعمليات مراقبة الصادرات الأمريكية وعمليات التدقيق وقوانين ولوائح الاستحواذ لضمان الشفافية والامتثال لكل من اللوائح الصحية الأمريكية والدولية.

– تتمثل أولويات برنامج الحد من التهديد البيولوجي في أوكرانيا بالمساعدة على توحيد مسببات الأمراض وتأمينها والاستمرار في ضمان تمكن أوكرانيا من اكتشاف تفشي الأمراض والإبلاغ عنها قبل أن تبدأ بتشكيل تهديدات للأمن أو الاستقرار.

– لقد استحوذت روسيا بشكل غير قانوني على مختبرين مملوكين لأوكرانيا قام برنامج الحد من التهديد البيولوجي بتحديثهما في العام 2014 ولا تزال تمنع الأوكرانيين من الوصول إلى هذين المرفقين.

– أمرت وزارة الصحة الأوكرانية على نحو مسؤول بالتخلص الآمن من العينات بعد أن شنت روسيا غزوها غير القانوني لأوكرانيا. وتحد هذه الإجراءات من خطر الإطلاق العرضي لمسببات الأمراض في حال هاجم الجيش الروسي المختبرات، وهذا مصدر قلق حقيقي لأنه سبق أن هاجم محطات الطاقة النووية والمنشآت البحثية في أوكرانيا.

– يعكس التخلص السليم من العينات أثناء الحرب سلوك الأوكرانيين المسؤول لحماية الشعب الأوكراني والمجتمع الدولي من التعرض العرضي المحتمل بسبب الإجراءات الروسية غير المسؤولة.

– تنشر روسيا على أساس يومي معلومات مضللة تستهدف مختبر برنامج الحد من التهديد البيولوجي وجهود بناء القدرات في دول الاتحاد السوفيتي السابق، وتدعي كذبا أنه يتم استخدام الدعم الذي تقدمه وزارة الدفاع الأمريكية لتطوير أسلحة بيولوجية. ولكن على عكس روسياـ لا تطور الولايات المتحدة وأوكرانيا أسلحة بيولوجية وهما في امتثال كامل لاتفاقية الأسلحة البيولوجية.

اعتبارا من 11 آذار/مارس 2022


للاطلاع على النص الأصلي: https://media.defense.gov/2022/Mar/11/2002954612/-1/-1/0/FACT-SHEET-THE-DEPARTMENT-OF-DEFENSE’S-COOPERATIVE-THREAT-REDUCTION-PROGRAM-BIOLOGICAL-THREAT-REDUCTION-PROGRAM-ACTIVITIES-IN-UKRAINE.PDF

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future