وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
قراءة
21 آذار/مارس 2022

تسافر وكيلة وزارة الخارجية الأميركية للأمن المدني والديمقراطية وحقوق الإنسان عزرا زيا إلى باكستان وتونس والإمارات العربية المتحدة من 21 إلى 30 آذار/مارس.

تبدأ وكيلة الوزارة زيا رحلتها في إسلام أباد، حيث تترأس الوفد الأمريكي إلى الدورة الـ48 لمؤتمر مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي وتجتمع بكبار المسؤولين الحكوميين، فضلا عن أعضاء المجتمع المدني والمنظمات الدولية. وتسلط وكيلة الوزارة الضوء في خلال مشاركاتها في منظمة التعاون الإسلامي على العلاقات العميقة والوثيقة بين الولايات المتحدة والدول الأعضاء في المنظمة، وتؤكد على الحاجة إلى تقديم المساعدات الإنسانية لأفغانستان وتدعو إلى توفير حقوق الإنسان والحريات للجميع. وستتناول الاجتماعات الثنائية التي تعقدها وكيلة الوزارة التطورات الأمنية الإقليمية، واستضافة باكستان السخية للاجئين الأفغان، ودعم جهود إعادة توطين الأفغان، والإدانة الدولية للغزو الروسي الوحشي لأوكرانيا، والاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وباكستان.

تسافر وكيلة الوزيرة زيا بعد ذلك إلى تونس يوم 23 آذار/مارس، حيث تجتمع بكبار المسؤولين الحكوميين لمناقشة الإصلاحات السياسية والاقتصادية الشاملة، وحماية حقوق الإنسان، والدور المتكامل الذي يلعبه المجتمع المدني في ديمقراطية قوية. وتناقش وكيلة الوزارة أيضا في خلال لقاءاتها القضايا الثنائية والإقليمية والتحديات الاقتصادية التي تواجهها تونس نتيجة العدوان الروسي على أوكرانيا. كما تلتقي وكيلة الوزارة زيا مع مدافعين عن حقوق الإنسان وقادة عماليين منظمين وممثلين آخرين عن المجتمع المدني التونسي للاستماع إلى وجهات نظرهم حول التحديات التي تواجه تونس والفرص المتاحة أمامها.

تسافر وكيلة الوزارة زيا بعد ذلك إلى أبو ظبي ودبي في الإمارات العربية المتحدة من 27 إلى 29 آذار/مارس. وتجتمع زيا أثناء زيارتها دولة الإمارات بكبار المسؤولين الحكوميين لتعزيز تنفيذ اتفاقيات إبراهيم وتبادل وجهات النظر بشأن تعزيز حقوق الإنسان والأمن الإقليمي وإنهاء الحرب في اليمن وسوريا.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/under-secretary-zeyas-travel-to-pakistan-tunisia-and-the-uae/.

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future