البيت الأبيض
30 آب/أغسطس 2023

أنهت الولايات المتحدة منذ عامين حربا استمرت في أفغانستان لحوالي عقدين من الزمن، وهي أطول حرب في التاريخ الأمريكي.

نتذكر اليوم الخدمة المتفانية التي قدمتها أجيال من النساء والرجال الشجعان على مدار الصراع، والذين ضحوا مرارا وتكرارا بسلامتهم وأمنهم من أجل سلامة مواطنيهم الأمريكيين وأمنهم. وتضم تلك الأجيال 2461 من أفراد القوات المسلحة الأمريكية الذين قدموا التضحية القصوى و20744 من إخوة السلاح الذين أصيبوا أثناء القتال. لقد تجرأ هؤلاء الجنود على كل شيء وخاطروا بكل شيء وقدموا كل شيء لأمتنا، ونحن مدينون لهم ولأسرهم بدين لا يسعنا يوما سداده بالكامل.

سأبقى ممتنا إلى الأبد للأفراد العسكريين والدبلوماسيين والعاملين في مجال الاستخبارات والمتخصصين في التطوير والذين لم يعملوا معا لتعزيز مهمة الولايات المتحدة في أفغانستان لمدة عقدين من الزمن فحسب، بل نفذوا أيضا انسحابنا بعزم وشجاعة مماثلين ميزا الخدمة الأمريكية في أفغانستان. لقد ساعد هؤلاء في إجلاء حوالي 120 ألف شخص في واحدة من أكبر عمليات النقل الجوي في التاريخ. وقد استخدموا بمهارة منذ ذاك اليوم كافة الموارد العسكرية والدبلوماسية والاستخباراتية المتاحة لمواصلة حماية أمتنا من التهديدات الإرهابية في أفغانستان ومختلف أنحاء العالم. لقد أثبتنا أننا لسنا بحاجة إلى تواجد دائم للقوات على الأرض في قلب الخطر حتى نتمكن من اتخاذ إجراءات ضد الإرهابيين ومن يرغبون في إلحاق الأذى بنا.

وأشير أخيرا إلى أنني فخور بأن أمتنا قد رحبت بأكثر من 117 ألف من الوافدين الأفغان الجدد. أنا ممتن لعمل قدامى المحاربين وزملائنا الأمريكيين الذين تابعوا مناصرة حلفائنا الأفغان بلا هوادة، كما أنني ممتن لسخاء حكومات الولايات الأمريكية والحكومات المحلية وشركائنا في عمليات إعادة التوطين الذين يواصلون الترحيب بالأفغان في مجتمعاتهم. وسنواصل أيضا دعم الشعب الأفغاني، ونحن فخورون بكوننا أكبر جهة مانحة منفردة للمساعدات الإنسانية في أفغانستان.

وها هم حلفاؤنا الأفغان يقدمون اليوم مساهمات كبيرة في مختلف أنحاء بلادنا، تماما كما ساهموا في مهمتنا في أفغانستان لمدة عشرين عاما. وأظل ملتزما بالوقوف إلى جانبهم كما وقفوا إلى جانبنا، بما في ذلك من خلال حث الكونغرس على إقرار قانون التكيف الأفغاني حتى نتمكن من توفير سبيل نحو الحصول على وضع قانوني دائم لأصدقائنا وجيراننا الأفغان.

دعونا نواصل الوفاء بالتزامنا المقدس تجاه جنودنا وقدامى المحاربين وأسرهم ومقدمي الرعاية لهم والناجين الذين قدموا الكثير في أفغانستان على مدى سنوات عدة، ودعونا نواصل اتخاذ القرارات الصائبة فيما يتعلق بشركائنا الأفغان الذين خدموا وضحوا أيضا، ودعونا نواصل تكريم محاربينا الذين فقدوا حياتهم وأسرهم من خلال مواصلة عملهم لتأمين أمتنا والدفاع عنها معا.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.whitehouse.gov/briefing-room/statements-releases/2023/08/30/statement-by-president-biden-on-the-second-anniversary-of-ending-the-afghanistan-war/ 

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future