وزارة الخارجية الأمريكية
بيان صحفي
وزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن
8 أيلول/سبتمبر 2022

مرت سبعة أشهر على غزو الرئيس بوتين لأوكرانيا في شباط/فبراير وما زالت خسائر الحرب الفادحة في تزايد. قتل آلاف المدنيين أو جرحوا وأجبر 13 مليون مدني أوكراني على الفرار من منازلهم ودمرت مدن تاريخية عن بكرة أبيها وتصلنا تقارير مروعة عن الفظائع المستمرة وباتت محطات الطاقة النووية معرضة للخطر ويتناقص الغذاء وترتفع أسعار المواد الغذائية في مختلف أنحاء العالم بشكل جنوني. يواصل المدافعون المتميزون عند خط المواجهة في أوكرانيا النضال بشجاعة من أجل حرية بلادهم وكان الرئيس بايدن واضحا في قوله إننا سندعم الشعب الأوكراني مهما طالت الحاجة إلى ذلك، وقد كررت هذه الرسالة إلى الرئيس زيلينسكي وفريقه اليوم في كييف التي ما زالت وستظل عاصمة أوكرانيا المستقلة ذات السيادة.

وقد أبلغت الرئيس زيلينسكي أيضا أنني أذنت بالسحب العشرين من الأسلحة والمعدات منذ أيلول/سبتمبر 2021 بموجب تفويض من الرئيس. ويشتمل هذا السحب على أسلحة وذخائر ومعدات إضافية بقيمة 675 مليون دولار من قوائم جرد وزارة الدفاع الأمريكية، وهي معدات سبق للقوات الأوكرانية أن استخدمتها بفعالية للذود عن بلادها.

بالإضافة إلى ذلك، نبلغ الكونغرس اليوم أيضا بنيتنا توفير 2,2 مليار دولار إضافي على شكل استثمارات طويلة الأجل في إطار التمويل العسكري الأجنبي لتعزيز أمن أوكرانيا و18 دولة من دولها المجاورة، بما في ذلك العديد من حلفائنا في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، بالإضافة إلى شركاء أمنيين إقليميين آخرين قد يكونون عرضة لخطر العدوان الروسي في المستقبل.

ويوصل هذا الإعلان إجمالي المساعدات العسكرية الأمريكية لأوكرانيا إلى حوالي 15,2 مليار دولار منذ بداية ولاية هذه الإدارة.

تقدم الولايات المتحدة المساعدة الأمنية إلى جانب حلفائنا وشركائنا من أكثر من 50 دولة لدعم الدفاع عن أوكرانيا. ويتم ضبط القدرات التي نقدمها بعناية لإحداث أكبر قدر من الاختلاف في ساحة المعركة.

نحن نقف متحدين مع أوكرانيا.


للاطلاع على النص الأصلي: https://www.state.gov/2-8-billion-in-additional-u-s-military-assistance-for-ukraine-and-its-neighbors/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.

U.S. Department of State

The Lessons of 1989: Freedom and Our Future